تخطي إلى المحتوى الرئيسي

سفينة حربية إيرانية "ضربت بصاروخ" عن طريق الخطأ خلال مناورة في خليج عمان

الفرقاطة الإيرانية جاماران خلال تدريبات بحرية في كانون الاول/ديسمبر 2019.
الفرقاطة الإيرانية جاماران خلال تدريبات بحرية في كانون الاول/ديسمبر 2019. - التلفزيون الرسمي الايراني/AFP/ارشيف
إعلان

طهران (أ ف ب)

قصفت سفينة إيرانية "بصاروخ" عن طريق الخطأ خلال تدريبات بحرية في خليج عمان، ما أسفر عن مقتل شخص وجرح آخرين، وفق ما أعلن الاثنين التلفزيون الإيراني الرسمي.

وأفاد التلفزيون الإيراني على موقعه الإلكتروني بأن "سفينة كوناراك ضربت بصاروخ بعد ظهر أمس (الأحد) خلال مناورة عسكرية في مياه بندر جاسك" جنوب إيران.

وأشار إلى أن سفينة الدعم اللوجستي قصفت بعدما "تحركت لنقل هدف نحو وجهته، دون ترك مسافة كافية بينها وبين الهدف".

وأفاد تقرير بأن السفينة غرقت بعد تعرضها لصاروخ أطلقته سفينة حربية إيرانية أخرى.

وأكد الجيش الإيراني مقتل بحار قائلا في بيان إن "التحقيقات مستمرة" حول سبب الحادث.

وكوناراك هي سفينة دعم لوجستي خفيفة مصنعة في هولندا واشترتها إيران قبل الثورة الإسلامية عام 1979.

وأفاد التلفزيون الرسمي أن وزنها 447 طنا وطولها 47 مترا وهي مجهزة بأربعة صواريخ كروز.

ولم يتضح على الفور عدد أفراد الطاقم الذي كان على متن السفينة عند تعرضها للحادث.

وخلال السنة الماضية، تبادلت الولايات المتحدة وإيران الاتهامات حول سلسلة حوادث شملت قواتهما في مياه الخليج.

وتصاعدت حدة التوتر منذ 2018 حين انسحبت الولايات المتحدة من الاتفاق النووي المبرم مع ايران وأعادت فرض عقوبات قاسية على اقتصادها.

وذكرت وكالة تسنيم في تغريدة بالانكليزية أن السفينة كوناراك غرقت بعد تعرضها لصاروخ أطلقته سفينة حربية إيرانية أخرى.

وقالت إن كوناراك "غرقت إثر تعرضها لنيران صديقة من الفرقاطة جاماران عن طريق الخطأ بصاروخ خلال مناورات" في 10 أيار/مايو.

ولم تذكر تفاصيل في تقريرها بالفارسية الذي نشتره على موقعها الالكتروني.

وكانت القوات المسلحة الإيرانية أطلقت صاروخا بالخطأ في كانون الثاني/يناير أصاب طائرة أوكرانية بعيد إقلاعها من طهران في طريقها إلى كييف ما أدى الى مقتل 176 شخصا كانوا على متنها.

واعترف الجيش الإيراني بخطأ كارثي قائلا إن الدفاعات الجوية الإيرانية كانت في حالة تأهب شديد بعد إطلاق سلسلة صواريخ على قاعدتين تؤويان جنودا أميركيين في العراق.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.