فيروس كورونا: أكثر من 282 ألف وفاة حول العالم والولايات المتحدة البلد الأكثر تضررا

طبيب يخرج من مركز طبي بمدينة نيويورك بؤرة تفشي فيروس كورونا في الولايات المتحدة، 10 أبريل/نيسان 2020.
طبيب يخرج من مركز طبي بمدينة نيويورك بؤرة تفشي فيروس كورونا في الولايات المتحدة، 10 أبريل/نيسان 2020. © رويترز

توفي أكثر من 282 ألف شخص حول العالم جراء الإصابة بفيروس كورونا، وفق حصيلة أعدتها وكالة الأنباء الفرنسية، استنادا إلى الأرقام الرسمية. وتعتبر الولايات المتحدة البلد الأكثر تضررا، حيث تجاوز عدد ضحايا الوباء فيها 80 ألفا. وتثار الكثير من الأسئلة في العالم حول إمكانية إصابة الأطفال بالفيروس. ولفرض الحجر الصحي، فضلت بعض الحكومات عبر العالم فرض عقوبات، ما يمكن أن يعرض المخالفين للسجن.

إعلان

تسبب فيروس كورونا بوفاة ما لا يقل عن 282447 شخصا في العالم منذ ظهوره في الصين في كانون الأول/ديسمبر بحسب حصيلة أعدتها وكالة الأنباء الفرنسية، استنادا إلى مصادر رسمية الإثنين في الساعة 11,00 ت غ. وسجلت أكثر من 4,1 مليون حالة إصابة في 195 بلدا ومنطقة.

وتعتبر الولايات المتحدة، التي سجلت أول وفاة مرتبطة بكوفيد-19 مطلع شباط/فبراير، البلد الأكثر تضررا من حيث عدد الوفيات بأكثر من 80 ألف وفاة تليها بريطانيا بـ31855 وفاة وإيطاليا بـ30560 وفاة وإسبانيا بـ26744 وفاة وفرنسا بـ26380 وفاة.

ومقارنة مع عدد سكان بلجيكا البلد الذي سجل أعلى نسبة وفيات (751 وفاة لكل مليون نسمة) متقدمة على إسبانيا (572) وإيطاليا.

هل يصيب الوباء أطفال العالم؟

وأثيرت الكثير من الفرضيات حول إمكانية تعرض الأطفال في عدد من البلدان لالتهابات حادة نتيجة الإصابة بفيروس كورونا. وأعرب رئيس بلدية نيويورك بيل دي بلازيو عن "قلقه الكبير" لزيادة حالات متلازمة تصيب الأطفال يعتقد العلماء أنها مرتبطة بكوفيد-19.

وأشار بلازيو إلى تسجيل 38 إصابة "بالمتلازمة" التي تسبب التهابات عدة لدى الأطفال في مدينة نيويورك، بينما هناك تسع حالات أخرى مشتبهة بانتظار تأكيدها. وسجلت وفاة طفل.

الكمامات أو السجن...

ولا تزال عدة حكومات تلقى صعوبات في فرض تدابير العزل الصحي كما هو شأن الحكومة التشادية، التي توعدت بوضع المخالفين للحجر في السجن 15 يوما إضافة إلى غرامة قدرها 2000 فرنك (3,5 يورو).

وفي أوروبا، رفعت فرنسا الإثنين الحجر الصحي، لتلتحق بعدد من دول القارة العجوز التي سبقتها في العودة التدريجية إلى الحياة الطبيعية، وسط مخاوف من ظهور موجة ثانية للوباء.

وقف إنتاج سلسلة رسوم متحركة الأقدم في العالم بسبب الفيروس

تسبب كوفيد-19 بوقف إنتاج سلسلة الرسوم المتحركة الأقدم في العالم، في اليابان، ما أرغم لأول مرة منذ عقود على إعادة بث حلقات قديمة. وتروي "سازا صن" التي تبث منذ 1969 حياة السيدة سازا ربة المنزل اليابانية المرحة والشاردة.

ومنذ أن ضرب وباء كورونا العالم، وقف الأطباء والممرضون والممرضات في الصفوف الأولى لمواجهته والسيطرة عليه. وبرغم الإرهاق الشديد، يستقبلون في الـ12 من أيار/مايو "اليوم العالمي للتمريض" بنفس القوة والعزم على التصدي إليه.

 

فرانس24/ أ ف ب

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم