فيروس كورونا: تونس لم تسجل إصابات جديدة لأول مرة منذ مطلع مارس وتتجه لتخفيف الحجر الصحي

مكافحة فيروس كورونا المستجد في تونس.
مكافحة فيروس كورونا المستجد في تونس. © أ ف ب/ أرشيف

أعلنت وزارة الصحة التونسية الاثنين عدم تسجيل إصابات جديدة بفيروس كورونا لأول مرة منذ مطلع مارس/آذار الماضي، تاريخ تسجيل أولى الحالات بالفيروس الذي أصاب 1032 شخصا وخلف 45 وفاة في هذا البلد. وبدأت الحكومة التونسية الأسبوع الماضي إجراءات تخفيف الحجر الصحي الذي فرضته لاحتواء الوباء، والسماح لعدة قطاعات باستئناف العمل. كما تفتح الاثنين أبواب المراكز التجارية والمحلات، ما يعتبر إشارة لاقتراب السيطرة على الفيروس. 

إعلان

 قالت وزارة الصحة في تونس الاثنين إن البلاد لم تسجل أي حالة إصابة بفيروس كورونا لأول مرة منذ مطلع مارس/آذار الماضي، بينما تستعد الحكومة لمزيد من تخفيف القيود اعتبارا من الاثنين .

وكانت تونس التي أعلنت أول إصابة بالفيروس في الثاني من شهر مارس/آذار الماضي وقد سجلت حتى الآن 1032 حالة إصابة و45 حالة وفاة.

وأُعلن في تونس التي لديها نحو 500 سرير إنعاش أن 745 مصابا تعافوا ولم يتبق سوى 11 مصابا في المشافي.

وبدأت تونس الأسبوع الماضي تخفيفا تدريجيا للقيود التي فرضتها لاحتواء تفشي فيروس كورونا وذلك بعدة قطاعات من بينها المهن الصغرى وأشغال البناء والصناعات الغذائية إضافة للخدمات الإدارية العامة والنقل.

وفي خطوة جديدة لتخفيف القيود تفتح اليوم الاثنين محلات بيع الملابس والمراكز التجارية ومراكز الحلاقة والتجميل مع مزيد من الإشارات إلى أن تونس اقتربت من السيطرة على الجائحة.

ويتوقع في تونس أن ينكمش الاقتصاد بأكثر من 4,3 بالمئة هذا العام في أسوأ ركود منذ استقلال البلاد في 1956 وأن يكون قطاع السياحة الحيوي مهدد بخسائر قد تصل إلى 1,4 مليار دولار وفقدان 400 ألف وظيفة بسبب تداعيات أزمة فيروس كورونا.

فرانس24/ رويترز

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم