درس طلب تسليم أسانج يستأنف في أيلول/سبتمبر (ويكيليكس)

إعلان

لندن (أ ف ب)

يستأنف القضاء البريطاني درس طلب تسليم مؤسس ويكيليكس جوليان أسانج للولايات المتحدة في 7 أيلول/سبتمبر بعد تأجيله جراء تفشي فيروس كورونا المستجد كما أعلن الموقع.

وبعد أسبوع أول من الجلسات في شباط/فبراير، قبلت القاضية فانيسا باريتسر في نيسان/أبريل طلب استمهال قدّمه الدفاع لتحضير الملف بما أن محاميي أسانج لم يتمكنوا من زيارته في السجن بسبب الوباء.

وأعلن ويكيليكس في تغريدة الأربعاء أن "السابع من أيلول/سبتمبر حدد لاستئناف جلسة تسليم جوليان أسانج" مضيفا ان مكان عقد الجلسة "لم يحدد بعد".

ويواجه أسانج اتهامات بموجب قانون التجسس الأميركي لنشره في عام 2010 مجموعة كبيرة من الملفات السرية التي تشرح بالتفصيل جوانب الحملات العسكرية الأميركية في أفغانستان والعراق، بالإضافة إلى تهمة اختراق جهاز كمبيوتر واحد.

وفي حال ادانته يمكن ان يسجن لمدة 175 عاماً.

وتتهم واشنطن أسانج بتعريض مصادر الاستخبارات الأميركية للخطر. ويؤكد محامو أسانج أنها عملية سياسية تقوم على "أكاذيب".

وأوقف الاسترالي (48 عاما) في نيسان/أبريل 2019 بعد ان أمضى سبع سنوات في سفارة الأكوادور في لندن حيث لجأ بعد أن خالف شروط الإفراج عنه بكفالة، خشية تسليمه للولايات المتحدة.