تخطي إلى المحتوى الرئيسي

رئيس أركان الجيش الإسرائيلي السابق غابي أشكنازي سيكون وزيرا للخارجية في حكومة الوحدة

غابي أشكنازي خلال كلمة ألقاها بتل أبيب في 21 فبراير/شباط 2019.
غابي أشكنازي خلال كلمة ألقاها بتل أبيب في 21 فبراير/شباط 2019. © أ ف ب

من المتوقع أن يكون رئيس أركان الجيش الإسرائيلي السابق غابي أشكنازي وزيرا للخارجية في حكومة الوحدة التي سيرأسها بنيامين نتانياهو، كما أعلن الأربعاء حزب "أزرق أبيض" (كحول لفان) بزعامة بيني غانتس الذي سيشكل الائتلاف مع نتانياهو. ومن المقرر أن تؤدي هذه الحكومة اليمين الدستوري مساء الخميس.

إعلان

أكد حزب " أزرق أبيض" الوسطي، بزعامة الجنرال بيني غانتس الذي سيشكل ائتلافا مع بنيامين نتانياهو، الأربعاء أن رئيس أركان الجيش الإسرائيلي السابق غابي أشكنازي سيكون وزيرا للخارجية في حكومة الوحدة التي سيرأسها نتانياهو في مرحلة أولى.

وقال الحزب (كحول لفان): "أشكنازي أجرى محادثات مع وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو في القدس، "قبل تعيينه وزيرا للخارجية الخميس".

ومن المقرر أن تؤدي حكومة الوحدة التي تم الاتفاق عليها بين غانتس ونتانياهو اليمين الدستوري مساء الخميس، منهية بذلك أكثر من عام من الجمود السياسي.

بومبيو في إسرائيل

وكانت وزارة الخارجية واحدة من الوزارات الأساسية التي حصل عليها حزب "كحول لفان" إلى جانب وزارة الدفاع التي سيتولاها بيني غانتس في محادثات تشكيل حكومة ائتلافية مع حزب الليكود.

من هو غابي أشكنازي؟

التحق أشكنازي بالجيش الإسرائيلي عام 1972، وشغل منصب رئيس الأركان بين 2007 و2011. وفي آخر عامين في منصبه، عمل مع نتانياهو الذي بدأ فترة ولايته الثانية كرئيس للوزراء عام 2009.

ولد أشكنازي في تجمع حاجور شرق مدينة يافا وسط البلاد وهو ابن بلغاري ناج من المحرقة وأم سورية. وهو ذو وجهه بشوش وكثيف الحاجبين والشعر.

للمزيد- انتخاب بيني غانتس زعيم ائتلاف "أزرق أبيض" رئيسا للكنيست

وأعلن عن معارضته لنتانياهو عندما انضم إلى المشهد السياسي العام الماضي. وقال في تشرين الأول/أكتوبر إن "القيادة هي أن تكون قدوة للآخرين".

وأضاف (في إشارة إلى نتانياهو الملاحق في قضايا فساد): "كيف يمكن أن تكون رئيسا للوزراء عندما توجه لك لائحة اتهام بثلاث تهم". لكنه سيشغل الآن أرفع منصب دبلوماسي كوزير خارجية في حكومة برئاسة نتانياهو.

حصل أشكنازي على شهادة البكالوريوس في العلوم السياسية والاستشراق من جامعة حيفا، وتخرج من كلية إدارة الأعمال التابعة لجامعة هارفارد في بوسطن.

خاض حرب 6 أكتوبر 1973 على الجبهة مع مصر

التحق في صفوف الجيش الإسرائيلي سنة 1972 وخاض حرب السادس من تشرين الأول/أكتوبر 1973 على الجبهة مع مصر.

وفي سنة 1976 شارك في عملية الكوماندوس فى مطار عنتيبي في أوغندا لتحرير طائرة اختطفها مسلحون فلسطينيون وألمان. وقتل في عملية اقتحام الطائرة يوناتان شقيق نتانياهو وتم تحرير الركاب.

كما شارك في عام 1978 في عملية الليطاني في لبنان وأصيب بمعركة مرجعيون التي توغل فيها الجيش الإسرائيلي حتى جنوب النهر، وفي حرب لبنان الأولى.

وأثناء توليه منصب رئيس الأركان، قصف الطيران الحربي الإسرائيلي ما قال إنه مفاعل نووي قيد التطوير في سوريا في أيلول/سبتمبر 2007. وفي شباط/فبراير 2008 شنت القوات الإسرائيلية هجوما على قطاع غزة تحت مسمى "الشتاء الساخن" استمر يومين.

كما شنت قواته في عام 2009 هجوما عسكريا على القطاع أطلقت عليه تسمية "الرصاص المصبوب"، وقتل فيه أكثر من ألف فلسطيني.

ورفض مثول أي جندي إسرائيلي أمام أي محكمة دولية.

فرانس24/ أ ف ب 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.