تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ألمانيا تتوقع تراجعا بمئة مليار يورو لمداخيلها الضريبية في العام 2020 بسبب الجائحة

وزير المالية الألماني اولاف شولتز في مؤتمر صحافي في برلين في 14 أيار/مايو 2020
وزير المالية الألماني اولاف شولتز في مؤتمر صحافي في برلين في 14 أيار/مايو 2020 مايكل سون تصوير مشترك/ا ف ب
إعلان

برلين (أ ف ب)

توقّعت ألمانيا أن تتراجع مداخيلها الضريبية للعام 2020 بنحو مئة مليار يورو، وفق تقديرات أصدرتها وزارة المالية الخميس.

وجاء في بيان الوزارة أن "مقارنة بالتقديرات الضريبية في تشرين الأول/أكتوبر 2019، ستكون المداخيل الضريبية في العام 2020 أقل بـ98,6 مليار يورو (106,4 مليارات دولار) مما كان متوقّعا".

كذلك ستكون العائدات الضريبية من العام 2021 وحتى العام 2024 أدنى بكثير من التوقعات السابقة، مع توقّع عائدات ضريبية للعام المقبل أقل بـ52,7 مليار يورو.

وحذّر وزير المالية أولاف شولتز من أن هذه التقديرات هي "مجرّد لمحة خاطفة، بما أنه لا يمكن توقّع المسار المستقبلي للجائحة".

وحملت تدابير العزل المنزلي غير المسبوقة التي فرضتها حكومات عدة لاحتواء تفشي فيروس كورونا تداعيات مدمرّة على الاقتصاد العالمي.

ولم تكن أكبر قوة اقتصادية في أوروبا، حيث أجبرت شرائح كبيرة من السكان على ملازمة المنزل وتراجعت بشكل حاد أنشطة التجارة والسفر، بمنأى عن هذه التداعيات.

وألمانيا حاليا في حالة ركود، ومن المتوقع أن يسجل اقتصادها انكماشا بنسبة 6,3 بالمئة على مدى العام، سيكون الأسوأ منذ العام 1949.

وأعلنت المستشارة الألمانية خطة إنقاذية كبرى بقيمة تريليون يورو لمساعدة الشركات والعمال المتضررين.

وتتضمن الخطة ضمانات حكومية للقروض ومساعدات مباشرة للشركات وخصوصاً للشركات الصغيرة والمتوسطة، وبرامج لتخفيض ساعات العمل لتفادي الصرف من الخدمة.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.