تخطي إلى المحتوى الرئيسي

اليابان ترفع حال الطوارئ عن معظم مناطق البلاد

رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي إلى جانب المستشار الصحي للحكومة شيغيرو أومي خلال مؤتمر صحافي في مكتب رئيس الوزراء، 14 أيار/مايو 2020
رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي إلى جانب المستشار الصحي للحكومة شيغيرو أومي خلال مؤتمر صحافي في مكتب رئيس الوزراء، 14 أيار/مايو 2020 اكيو كون تصوير مشترك/ا ف ب
إعلان

طوكيو (أ ف ب)

أعلن رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي الخميس رفع حال الطوارئ المفروضة منذ مطلع نيسان/أبريل لمكافحة تفشي فيروس كورونا المستجدّ عن معظم مناطق الأرخبيل، إلا أنه أبقاها في المدن الكبيرة مثل طوكيو وأوساكا.

وقال رئيس الوزراء في مؤتمر صحافي "قررنا اليوم رفع حال الطوارئ في 39 منطقة" من أصل 47 في البلاد.

وبعد تمديدها في الرابع من أيار/مايو، كان يُفترض أن تستمرّ حال الطوارئ في البداية حتى نهاية الشهر الحالي.

وأحصت البلاد التي تعدّ 126 مليون نسمة حوالى 16 ألف إصابة بكوفيد-19 على أراضيها منذ بدء الأزمة الصحية من بينهم 687 وفاة.

وسجلت البلاد 55 إصابة جديدة الأربعاء، 10 منها في طوكيو.

وحذّر آبي إنه "لا يزال هناك طريق طويل يجب سلوكه"، في إشارة إلى المناطق الأكثر تضررا التي طالب سكانها بالامتناع عن الخروج من المنازل وعن زيارة مناطق أخرى.

وارتفع عدد الأسرة في العناية المركزة إلى 6500، بمعدل 5 أسرّة لكل 100 ألف نسمة، أي أقل من نصف المعدل في إيطاليا، وفق الأرقام التي قدمتها السلطات الصحية مطلع أيار/مايو.

في الأثناء، تعرضت اليابان إلى انتقادات بسبب الانخفاض النسبي لعدد الفحوص التي تم حصرها في الأشخاص الذين تظهر عليهم أعراض الإصابة بكوفيد-19.

وتم حتى 11 أيار/مايو إجراء 218200 فحص، وفق وزارة الصحة، وهو أدنى رقم بين دول مجموعة السبع، وفق موقع وورلد ميترز للاحصائيات.

وأقرّ المستشار الصحي للحكومة شيغيرو أومي أن "لا أحد يعلم" إن كان العدد الحقيقي للإصابات في اليابان "أعلى 10 أو 12 أو 20 مرة" من الأرقام الرسمية.

لكن، دافع رئيس الوزراء الخميس عن استراتيجية متابعة بؤر العدوى في المناطق التي رفعت فيها حال الطوارئ.

وقال آبي "في 39 محافظة، استطعنا احتواء (انتشار الفيروس) إلى مستوى يمكن فيه منع (تفشيه) عبر مقاربة صارمة تركز على بؤر العدوى".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.