تخطي إلى المحتوى الرئيسي

اليابان تستعد لرفع حالة الطوارئ جزئيا مع تراجع عدد الإصابات بكورونا

رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي يزيل القناع الواقي خلال مؤتمر صحافي في مكتب رئاسة الحكومة في طوكيو في 4 أيار/مايو 2020
رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي يزيل القناع الواقي خلال مؤتمر صحافي في مكتب رئاسة الحكومة في طوكيو في 4 أيار/مايو 2020 اوجين هوشيكو تصوير مشترك/ا ف ب
إعلان

طوكيو (أ ف ب)

أكدت الحكومة اليابانية الخميس أنها تنوي رفع حالة الطوارئ المفروضة في الجزء الأكبر من البلاد لكن ليس في المناطق ذات الكثافة السكانية العالية مثل طوكيو، بعد التراجع الواضح في عدد الإصابات الجديدة بمرض كوفيد-19.

وقال وزير الاقتصاد الياباني ياسوتوشي نيشيمورا إن السلطات ترغب في رفع هذه الإجراءات قبل الموعد الذي كان محددا لذلك، في 39 من المناطق ال47 في البلاد.

وأضاف "لدينا تأكيد بأن عدد الإصابات الجديدة انخفض مجددا إلى أقل من المستويات التي سجلها في آذار/مارس عندما بدأ انتشار المرض".

وأحصيت 55 إصابة جديدو الأربعاء في البلاد بينها عشر في طوكيو.

وفي المجموع، بلغ عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد في اليابان حوالى 16 ألفا في وعدد الوفيات 687 منذ بداية الأزمة الصحية، وهي أرقام اقل بكثير من تلك التي سجلت في أوروبا والولايات المتحدة.

وفي مواجهة ارتفاع عدد الإصابات في آذار/مارس الذي يهدد بامتلاء المستشفيات، فرضت الحكومة حالة الطوارئ مطلع نيسان/ابريل في طوكيو أولا ثم في ست مناطق أخرى وأخيرا في جميع أنحاء البلاد.

وكان يفترض أن تستمر حالة الطوارئ شهرا واحدا لكنها مددت حتى 31 أيار/مايو.

وخلافا للعديد من الدول الأخرى، لا تفرض حالة الطوارئ لحجر الإلزامي، لكنها تسمح للسلطات بالطلب من السطان البقاء في بيوتهم قدر الإمكان، ومن بعض المحلات التجارية غير ألساسية أن تغلق أبوابها موقتا. ولا تفرض عقوبات على المخالفين.

وذكرت وسائل الإعلام المحلية أن الحكومة ستتحدث الخميس المقبل عن الوضع في المناطق الثماني التي ستستمر فيها حالة الطوارئ بما فيها طوكيو وضاحيتها الكبيرة أوساكا.

وسيتحدث رئيس الوزراء الياباني بعد ظهر الخميس للصحافيين.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.