تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فرنسا: "الوصول العادل للجميع إلى اللقاح" المحتمل لوباء فيروس كورونا "أمر غير قابل للتفاوض"

مقر مجموعة سانوفي في باريس.
مقر مجموعة سانوفي في باريس. © رويترز

في تصريح هو الأول بعد إعلان شركة "سانوفي" الفرنسية للأدوية أنها ستوفر لقاح فيروس كورونا للولايات المتحدة "أولا" نظرا لاستثمار هذا البلد ماليا لدعم أبحاثها، اعتبر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أن اللقاح المحتمل لوباء كوفيد-19 يجب "أن لا يكون سلعة عامة عالمية، وأن لا يخضع لقوانين السوق". من جانبه، أكد رئيس الوزراء إدوار فيليب الذي تواصل الخميس مع رئيس مجلس إدارة سانوفي أن "الوصول العادل للجميع إلى اللقاح أمر غير قابل للتفاوض".

إعلان

اعتبر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أن اللقاح المحتمل لوباء كوفيد-19 يجب أن لا يخضع "لقوانين السوق". 

وذلك بعدما أعلنت مجموعة سانوفي للأدوية أنها ستمنح الأولوية للولايات المتحدة في حال نجحت في تطوير لقاح، وفق ما أعلنت الرئاسة الفرنسية الخميس.

وقال قصر الاليزيه إن تصريحات المجموعة أثارت "صدمة كل الذين يعملون (على مكافحة الفيروس) من بينهم الرئيس". وأضاف أن "الجهود المبذولة في الأشهر الأخيرة تبين أنه من الضروري أن يكون هذا اللقاح سلعة عامة عالمية، وألا يخضع لقوانين السوق"، مشددا على أهمية الحفاظ على "الجهود الكبيرة والمتعددة، للتوصل إلى بناء مع جهات فاعلية متعددة الأطراف، استجابةً مشتركة ومنسقة" للوباء.

AR NW PKG PKG CORONA VACCIN SANOFI V USA V3

وأشار الإليزيه إلى أن ماكرون سيتحدث مطلع الأسبوع المقبل مع مسؤولين في المجموعة العملاقة، مضيفاً أنه "من المهم مواصلة التقدّم مع سانوفي".

وأكد رئيس الوزراء إدوار فيليب الذي تواصل الخميس مع رئيس مجلس إدارة سانوفي سيرج وينبرغ، أن "الوصول العادل للجميع إلى اللقاح أمر غير قابل للتفاوض".

وأثارت المجموعة جدلا الأربعاء عندما أعلنت أنها ستعطي الأولوية في توزيع اللقاحات للولايات المتحدة لأن هذه الأخيرة استثمرت ماليا لدعم أبحاث الشركة.

ودعت سانوفي الخميس الاتحاد الأوروبي إلى تحمل مسؤولياته عبر مطالبته بأن يكون "فعالا" بقدر فعالية الولايات المتحدة.

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.