في غياب المهرجان السينمائي.. مدينة كان الفرنسية تحتفي بالطواقم الطبية

في جادة "الكروازيت" بمدينة كان، لا مهرجان ولا نجوم ولا سياح في 2020، سوى لافتة نشرتها السلطات لشكر  الطواقم الطبية على تضحياتهم في مكافحة فيروس كورونا.
في جادة "الكروازيت" بمدينة كان، لا مهرجان ولا نجوم ولا سياح في 2020، سوى لافتة نشرتها السلطات لشكر الطواقم الطبية على تضحياتهم في مكافحة فيروس كورونا. © صورة من شاشة فرانس24

بعد إلغاء الدورة الـ73 لمهرجان كان السينمائي بسبب فيروس كورونا، والتي كان من المقرر عقدها في 12 مايو/أيار، خيمت الكآبة على المدينة الفرنسية الساحلية وعلى سكانها أمام خلو معالمها من الحركة السياحية المألوفة. أشرف عبيد انتقل إلى المدينة الواقعة في جنوب شرق البلاد ولمس عن كثب مدى تأثر الناس بهذا الوضع، فضلا عن الانعكاسات الاقتصادية السلبية المترتبة عن غياب نجوم السينما والسياح الفرنسيين أو الأجانب.