الدوري الأميركي لكرة القدم يمدد وقف التدريبات الجماعية الى الأول من حزيران/يونيو

إعلان

لوس انجليس (أ ف ب)

أعلنت رابطة الدوري الأميركي لكرة القدم تمديد فترة منع إقامة التدريبات الجماعية أو بمجموعات صغيرة لأنديتها حتى الأول من حزيران/يونيو، بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

وسمحت رابطة "أم أل أس" الأسبوع الماضي للاعبين الراغبين، بممارسة التمارين الفردية في منشآت أنديتهم، في الولايات والمدن التي سمحت فيها السلطات المحلية بذلك.

من أصل 26 ناديا في الدوري، لم تحصل تسعة منها بعد على الضوء الأخضر من ولاياتها أو سلطاتها لعودة لاعبيها الى المستطيل الأخضر.

أما بالنسبة للأندية الأخرى، فقد وُضع بروتوكول صحي من أجل العودة الى التدريبات يشمل قوانين عدة منها احترام التباعد الاجتماعي والمسافة الآمنة، ارتداء الأقنعة الواقية والخضوع لكشف الحرارة فور الوصول الى المنشآت قبل التوجه الى المكان المخصص لكل لاعب على أرض الملعب.

فيما أبقت الأندية على صالاتها التدريبية وغرف تبديل الملابس ومكاتبها مغلقة، باستثناء الأماكن المخصصة للعلاج الطبي أو إعادة التأهيل، تحت إشراف الفريق الطبي لكل فريق، والتي لا يمكن أن يقوم اللاعبون بها في منازلهم.

وجاء في بيان الرابطة "ستواصل +أل أم أس+ وأنديتها العمل بشكل وثيق مع مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (سي دي سي)، ووكالة الصحة الوطنية الكندية (أي اس بي سي)، والسلطات الصحية المحلية على هذه المسألة التي لا زالت في تتطور مستمر".

وأشارت تقارير صحافية أن الرابطة تنوي استكمال الدوري على شكل بطولة من 26 ناديا، في مكان آمن أكثر من غيره، وهي مدينة اورلاندو في ولاية فلوريدا.

وتقضي الخطة بانتقال الأندية في شهر حزيران/يونيو المقبل الى المدينة والتدرب لفترة شهر قبل استئناف المباريات.