قبارصة أتراك يتظاهرون احتجاجا على اغلاق نقاط العبور بين شطري الجزيرة

إعلان

نيقوسيا (أ ف ب)

تظاهر قبارصة أتراك الجمعة احتجاجا على إغلاق نقاط العبور بين شطري الجزيرة المقسمة وهو إجراء اتخذته السلطات القبرصية اليونانية في إطار مكافحة تفشي فيروس كورونا المستجد ويمنعهم من الالتحاق بمراكز عملهم.

وتجمع عشرات المتظاهرين في الجانب القبرصي التركي عند نقطة عبور آيوس دومتيوس في العاصمة نيقوسيا رافعين يافطة كتب عليها "نريد العودة إلى العمل" بحسب مصور لفرانس برس.

ويقع ثلثا جنوب الجزيرة تحت سيطرة الجمهورية القبرصية العضو في الاتحاد الأوروبي منذ 2004 وتعترف بها الأسرة الدولية.

أما "جمهورية شمال قبرص التركية" المعلنة من جانب واحد فلا تعترف بها سوى أنقرة التي احتل جيشها القسم الشمالي للجزيرة في 1974 ردا على انقلاب لضم الجزيرة إلى اليونان.

وأغلقت السلطات القبرصية اليونانية نقاط العبور بين شطري الجزيرة في آذار/مارس في إطار تدابير مكافحة تفشي فيروس كورونا المستجد.

واغلاق المعابر يمنع حوالى 1500 قبرصي تركي من الالتحاق بمراكز عملهم في جنوب الجزيرة.

وهي المرة الأولى التي تغلق فيها المعابر منذ فتحها في 2003 على طول "الخط الأخضر" الذي يقسم الجزيرة إلى شطرين وتراقبه بعثة الأمم المتحدة إلى قبرص.

وسجلت جمهورية قبرص 907 حالات كوفيد-19 منها 17 وفاة بحسب أرقام نشرت الخميس في حين أعلنت السلطات في الشمال عن 108 حالات وأربع وفيات. ولم تسجل أي إصابة جديدة شمال الجزيرة منذ ثلاثة أسابيع.