تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الشرطة الأوروبية تحذر من ازدياد متوقع لنشاط تهريب المهاجرين بعد تخفيف الحجر

مهاجران في مخيم مويرا بجزيرة ليسبوس اليونانية أثناء إجراءات الحجر لاحتواء تفشي فيروس كورونا، 2 أبريل/نيسان 2020.
مهاجران في مخيم مويرا بجزيرة ليسبوس اليونانية أثناء إجراءات الحجر لاحتواء تفشي فيروس كورونا، 2 أبريل/نيسان 2020. © رويترز

توقعت وكالة الشرطة الأوروبية أن تعود عمليات تهريب المهاجرين للنشاط في الاتحاد الأوروبي منع بدء تخفيف الحجر ورفع قيود التنقل بين دول الاتحاد جزئيا، والفتح التدريجي لحدوده.

إعلان

أطلقت وكالة الشرطة الأوروبية "يوروبول" الجمعة تحذيرا من أن عمليات تهريب المهاجرين التي تباطأت في ظل تفشي فيروس كورونا  قد تعود للتزايد مع رفع تدابير الحجر عبر أوروبا.

وأوضحت الشرطة الأوروبية في تقرير أن "تدفق المهاجرين تراجع في ظل تدابير الحجر المنزلي المرتبط بكوفيد-19" الذي جعل من المستحيل "إلى حد بعيد" على المهاجرين التنقل.

وتابعت الوكالة التي تتخذ مقرا لها في مدينة لاهاي الهولندية أن "تخفيف القيود على السفر والتنقل سيؤدي على الأرجح إلى تزايد تنقل المهاجرين غير القانونيين، سواء بمساعدة (مهربين) أو بدون مساعدة".

وأشارت يوروبول إلى أن تشديد التدابير على الحدود الداخلية للاتحاد الأوروبي أدت إلى انتقال أنشطة تهريب المهاجرين من الجو إلى البر والبحر.

وأوضحت أنه "يتم استخدام السفن الصغيرة بشكل متزايد لعبور الحدود النهرية. كما يتم إدخال المهاجرين سرا بإخفائهم في آليات شحن وقطارات بضائع تعبر الحدود".

وعلى صعيد آخر، فإن القيود المفروضة على التنقلات في أوروبا قد تجعل من الصعب توظيف عمال موسميين في القطاع الزراعي، وتزيد الطلب على المهاجرين في وضع غير قانوني الموجودين في بعض المناطق، بحسب يوروبول.

وأبدت الوكالة مخاوف من أن يؤدي إغلاق بيوت الدعارة في البلدان التي تنظم هذا النوع من الأنشطة، إلى تزايد الاستغلال الجنسي.

 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.