تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الولايات المتحدة: 1680 وفاة جديدة بفيروس كورونا وترامب يأمل في التوصل إلى لقاح قبل نهاية العام

طبيب يخرج من مركز طبي بمدينة نيويورك بؤرة تفشي فيروس كورونا في الولايات المتحدة، 10 أبريل/نيسان 2020.
طبيب يخرج من مركز طبي بمدينة نيويورك بؤرة تفشي فيروس كورونا في الولايات المتحدة، 10 أبريل/نيسان 2020. © رويترز

سجلت الولايات المتحدة 1680 وفاة جديدة بفيروس كورونا المستجد خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، ليرتفع عدد الوفيات بالوباء في هذا البلد إلى 87493 وفاة . وهي أعلى نسبة وفيات في العالم بهذا الفيروس تسجلها دولة واحدة . ورغم ذلك تظاهر مئات الأشخاص الجمعة احتجاجا على إجراءات الحجر في بنسيلفانيا. وتتوالى المظاهرات منذ شهر تنديدا بإجراءات الحجر في الولايات المتحدة، بتشجيع من دونالد ترامب الذي يأمل في استعادة الاقتصاد الأمريكي لوتيرته سريعا. وأعرب ترامب الجمعة عن أمله في التوصّل إلى لقاح ضد الفيروس بحلول نهاية العام الجاري.

إعلان

سجلت الولايات المتحدة 1680 وفاة جراء فيروس كورونا المستجد خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، ليصل إجمالي الوفيات لديها إلى 87493، حسب إحصاء لجامعة جونز هوبكنز الجمعة.

وأشارت الجامعة، مقرها في بالتيمور، إلى أن عدد الإصابات في البلاد يبلغ مليون و442924 إصابة.  وأعرب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الجمعة عن أمله في التوصل بحلول نهاية السنة للقاح ضد فيروس كورونا المستجد الذي يواصل حصد مزيد من الأرواح في الولايات المتحدة.

وقال ترامب "نأمل في الحصول على لقاح بحلول نهاية السنة، وربما في وقت أقرب. نحن نحرز تقدما مذهلا". لكنه خفف في وقت لاحق خلال مؤتمره الصحافي من التفاؤل، فقال "لا أريد أن يعتقد الناس أن كل شيء يتوقّف على لقاح. لكن لقاحا سيكون أمرا رائعا".

وكانت الوكالة الأوروبية للأدوية أعلنت الخميس أن لقاحا ضد كوفيد-19 قد يكون جاهزا خلال سنة "في أفضل السيناريوهات".

وتظاهر مئات الأشخاص الجمعة احتجاجا على إجراءات الحجْر في بنسيلفانيا، خلال تجمّع في هاريسبورغ عاصمة الولاية، حسب ما أفاد صحافيّون في وكالة الأنباء الفرنسية .

ونُظّمت المظاهرة على الرغم من أن التخفيف الأولي لإجراءات الحجر قد دخل حيّز التنفيذ في عدد من مقاطعات الولاية.

وجمعت هذه المظاهرة عددا أقل بكثير من المشاركين مقارنة بتجمع أول جرى في 20 أبريل/نيسان، حسب مصور في وكالة الأنباء الفرنسية.

وندد المتظاهرون بالقيود التي فرضها الحاكم الديمقراطي توم وولف وفريقه ويعتبرونها مفرطة.

وكان بين المتظاهرين - معظمهم لم يضعوا كمامات ولم يحترموا قواعد التباعد الاجتماعي - العديد من مؤيدي الرئيس دونالد ترامب الذين لوحوا بالأعلام الأميركية وطالب عدد منهم بإعادة انتخابه خلال الانتخابات الرئاسية في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، مرددين أحيانا "الولايات المتحدة! الولايات المتحدة!".

وبنسيلفانيا أقل تضررا بكوفيد-19 من ولايتي نيويورك ونيوجيرسي المجاورتين. وسجلت بنسيلفانيا أكثر من ستّين ألف إصابة بفيروس كورونا وما يزيد عن 4300 وفاة، وفقا لبيانات الولاية.

وبتشجيع من ترامب الذي يريد إعادة إطلاق عجلة الاقتصاد الأميركي سريعا، توالت منذ شهر التظاهرات المناهضة لإجراءات الحجر في الولايات المتحدة، خصوصا في أكثر الولايات المتنازع عليها في الانتخابات الرئاسية. وبنسلفانيا هي واحدة من تلك الولايات، مثل ميشيغان وويسكونسن.  وفي ويسكونسن، ألغت المحكمة العليا الأربعاء قرار تمديد فترة الحجر الذي قررته إدارة الحاكم الديمقراطي توني إيفرز.

فرانس 24/ أ ف ب

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.