تظاهرة جديدة منددة بإجراءات الحجر في بنسيلفانيا

إعلان

هاريسبرج، بنسيلفانيا (الولايات المتحدة) (أ ف ب)

تظاهر مئات الأشخاص الجمعة احتجاجاً على إجراءات الحجْر في بنسيلفانيا، خلال تجمّع في هاريسبورغ عاصمة الولاية، حسب ما أفاد صحافيّون في وكالة فرانس برس.

ونُظّمت التظاهرة على الرغم من أنّ التخفيف الأوّلي لإجراءات الحجر قد دخل حيّز التنفيذ في عدد من مقاطعات الولاية.

وجمعت هذه التظاهرة عدداً أقلّ بكثير من الأشخاص مقارنةً بتجمّع أوّل في 20 نيسان/أبريل، حسب مصوّر في فرانس برس.

والكثير من شعارات تظاهرة الجمعة شبيه بشعارات تظاهرة نيسان/أبريل.

وندّد المتظاهرون بالقيود التي فرضها الحاكم الديمقراطي توم وولف وفريقه ويعتبرون أنّها مفرطة.

وكان بين المتظاهرين - معظمهم لم يضعوا أقنعة أو يحترموا قواعد التباعد الاجتماعي - العديد من مؤيّدي الرئيس دونالد ترامب الذين لوّحوا بالأعلام الأميركيّة وطالب عدد منهم بإعادة انتخابه خلال الانتخابات الرئاسيّة في تشرين الثاني/نوفمبر المقبل، هاتفين أحياناً "الولايات المتحدة! الولايات المتحدة!".

وبنسيلفانيا أقلّ تأثّراً بكوفيد-19 من ولايتَي نيويورك ونيوجيرسي المجاورتين.

وسجّلت بنسيلفانيا أكثر من ستّين ألف إصابة بفيروس كورونا وما يزيد عن 4300 وفاة، وفقًا لبيانات الولاية.

وبتشجيع من ترامب الذي يريد إعادة إطلاق عجلة الاقتصاد الأميركي سريعاً، توالت منذ شهر التظاهرات المناهضة لإجراءات الحجر في الولايات المتحدة، خصوصاً في أكثر الولايات المتنازع عليها في الانتخابات الرئاسيّة. وبنسلفانيا هي واحدة من تلك الولايات، مثل ميشيغان وويسكونسن.

وفي ويسكونسن، ألغت المحكمة العليا الأربعاء قرار تمديد فترة الحجر الذي قرّرته إدارة الحاكم الديمقراطي توني إيفرز.