تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فرنسا: 483 وفاة جديدة بفيروس كورونا في أعلى حصيلة يومية منذ 23 أبريل

عشرات الأشخاص يسيرون على ضفة نهر السين بباريس بعد تخفيف إجراءات الحجر الصحي، 17 مايو/أيار 2020.
عشرات الأشخاص يسيرون على ضفة نهر السين بباريس بعد تخفيف إجراءات الحجر الصحي، 17 مايو/أيار 2020. © رويترز

أعلنت السلطات الفرنسية الأحد تسجيل 483 وفاة جديدة بسبب فيروس كورونا خلال 24 ساعة، في أعلى حصيلة يومية تشهدها البلاد منذ 23 أبريل/نيسان، وهي أكثر من خمسة أضعاف العدد المسجل السبت (96 وفاة). وسجلت معظم الوفيات في دور المسنين ومراكز الرعاية الاجتماعية. وبهذه الزيادة تجاوزت الحصيلة الإجمالية للوفيات في فرنسا بسبب الوباء 28 ألفا.

إعلان

سجلت فرنسا 483 وفاة جديدة في الساعات الـ24 الأخيرة بسبب فيروس كورونا، لترتفع حصيلة وباء كوفيد-19 لأكثر من 28 ألف شخص منذ الأول من مارس/آذار، وفق حصيلة أعلنتها وزارة الصحة مساء الأحد.

والزيادة هي الأكبر في الأسابيع الأخيرة وناجمة خصوصا عن الوفيات في دور المسنين ومراكز الرعاية الاجتماعية (+429 مقارنة بالسبت مقابل 54 وفاة إضافية في المستشفيات)، في حين استمر تراجع عدد الحالات التي نقلت إلى المستشفيات وأقسام الإنعاش.

من جهتها، اكتفت الإدارة العامة للصحة بالقول في اتصال مع وكالة الأنباء الفرنسية إن كل الحصائل اليومية هي نتيجة "تحديث للمعطيات التي تسلمها وكالات الصحة الإقليمية" للإدارة العامة.

وتم في الأيام الأخيرة مرارا تصحيح الأرقام الواردة من دور المسنين، ما يعكس صعوبة جمع هذه المعلومات ورفعها إلى الهيئة المعنية.

في المقابل، استمر تراجع الحالات التي يتم نقلها إلى المستشفيات وأقسام الإنعاش، علما بأن عدد المصابين الموجودين في الإنعاش يشكل مؤشرا رئيسيا إلى المسار الذي يسلكه الوباء.

ومنذ بدء انتشار الوباء، نقل 98 ألفا و569 شخصا إلى المستشفيات بينهم نحو 17 ألفا و500 في الإنعاش. وعاد أكثر من 61 ألفا إلى منازلهم بعد شفائهم.

وتضم أربع مناطق في شمال وشرق فرنسا بينها منطقة باريس، 74 في المئة ممن يرقدون في المستشفيات.

 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.