تخطي إلى المحتوى الرئيسي

شبان يشتبكون مع الشرطة في ضاحية بباريس على خلفية وفاة شخص إثر حادث دراجة نارية

شبان يشتبكون مع الشرطة في ضاحية بباريس
شبان يشتبكون مع الشرطة في ضاحية بباريس © أ ف ب

وقعت في الساعات الأولى من صباح الاثنين اشتباكات بين الشرطة الفرنسية ومجموعة من الشباب في ضاحية بشمال باريس بسبب وفاة شاب عقب اصطدامه بسيارة شرطة، طبقا لأقوال شهود عيان وما ذكرته صحيفة "لو باريزيان".

إعلان

أضرمت مجموعة من الشباب النار في صناديق القمامة بضاحية أورجواي الواقعة شمال العاصمة الفرنسية في الساعات الأولى من صباح الاثنين. ووقعت اشتباكات بين عناصر الشرطة والشباب الغاضب بسبب وفاة صديقهم ويدعى  صبري شوبي ويبلغ من العمر 18 عاما، وفقا لما ورد في صحيفة "لو باريزيان".

وكان صبري يقود دراجة نارية حين اصطدم بإحدى سيارات الشرطة ما أدى إلى وفاته وفقا لشهود العيان. 

للمزيد- فرنسا: إصابة شرطيين اثنين بجروح خطرة بعد تعرضهما للدهس بسيارة في ضواحي باريس

وتعتبر المواجهات هي الأحدث في العاصمة في الوقت الذي زاد فيه التوتر الاجتماعي بسبب قواعد الإغلاق العام الصارمة التي وضعتها فرنسا للتصدي لتفشي فيروس كورونا.

التفاوت الاجتماعي

وأظهرت مقاطع فيديو نشرت على وسائل التواصل الاجتماعي فرقا من شرطة مكافحة الشغب وهي تدخل عقارات سكنية. وأطلق بعض الشبان الألعاب النارية، وانتشر الغاز المسيل للدموع في الهواء.

ولم يرد مسؤولون في إدارة شرطة باريس بعد على طلب للتعليق. واندلعت اشتباكات في ضواحي حول باريس الشهر الماضي.

وغالبا ما تكون ضواحي فرنسا الفقيرة التي تحيط بالعديد من مدنها، بؤرا ساخنة للغضب بسبب التفاوت الاجتماعي والاقتصادي ومزاعم عن أساليب قاسية للشرطة.

فرانس24/ رويترز

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.