تخطي إلى المحتوى الرئيسي

موقع أكروبوليس الأثري في اليونان يفتح أبوابه للزوار بحضور رئيسة البلاد  

أشخاص يتجمعون على تلة أكروبوليس في أثينا بتاريخ 17 أيار/مايو 2020
أشخاص يتجمعون على تلة أكروبوليس في أثينا بتاريخ 17 أيار/مايو 2020 اريس ميسينيس ا ف ب
إعلان

اثينا (أ ف ب)

فتح موقع أكروبوليس الأثري في أثينا الاثنين أبوابه أمام الزوار كما كافة المواقع الأثرية المفتوحة في اليونان، بحضور رئيسة الجمهورية كاترينا ساكيلاروبولو، بعد إغلاقها لشهرين بسبب وباء كوفيد-19.

وتكون الرئيسة بذلك أولى زائري الموقع الذي يضم معبداً إغريقياً قديماً والواقع على قمة تلة مطلة على العاصمة.

وحضرت المناسبة وزيرة الثقافة لينا ميندوني وصحافيون وموظفون وجميعهم وضعوا أقنعة واقية بينما اتّخذت إجراءات لمكافحة الفيروس قبل السماح للناس بالدخول.

وقالت كاتبة روسية تقيم في أثينا منذ خمس سنوات رافقها زوجها لفرانس برس "لم نرَ هذا العدد القليل من الناس من قبل في الأكروبوليس".

وأضافت "الأمر أشبه بالقيام بزيارة خاصة".

وذكرت وزارة الثقافة أنه تمّ وضع حواجز تفصل بين الزوار وتعقيم المواقع.

وزار 2,9 مليون شخص أكروبوليس العام الماضي، في زيادة نسبتها 14,2 بالمئة عن العام السابق ليكون بذلك أكثر موقع يستقبل زوارا في اليونان.

وذكرت وزارة الثقافة والرياضة في بيان أنه "تم فتح المواقع الأثرية اعتبارا من 18 أيار/مايو، في المرحلة الأولى من عملية إعادة إطلاق المؤسسات الثقافية في البلاد بشكل تدريجي".

ويذكر أن هناك عشرات المعابد والملاعب والمسارح والقلاع الأثرية في اليونان.

لكن لن يعاد فتح جميع المتاحف حتى 15 حزيران/يونيو بناء على خطة الحكومة لرفع القيود تدريجيا لوقف تفشي كوفيد-19.

وبدأت اليونان التي سجّلت 163 وفاة بالفيروس، تخفيف الإجراءات هذا الشهر بعد إغلاق استمر لستة أسابيع في وقت تسعى لإنقاذ قطاع السياحة الحيوي للغاية بالنسبة لاقتصادها.

ولم تتأثر اليونان بالفيروس بالقدر الذي تأثرت به غيرها من الدول الأوروبية بينما يتوقع أن يعاد فتح المطاعم اعتبارا من 25 أيار/مايو، أي قبل أسبوع من الموعد الذي كان محددا في السابق.

وتتوقع اليونان أن ينكمش اقتصادها بنحو خمسة في المئة هذا العام، جزئيا بسبب خسارة الدخل من السياحة المعتمد بشكل كبير على دول مثل ألمانيا وبريطانيا والولايات المتحدة.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.