تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بطولة إنكلترا: روز يرى أن اللاعبين يعاملون كـ"فئران تجارب"

يرى داني روز (يمين) ان لاعبي الدوري الانكليزي يعاملون كفئران تجارب
يرى داني روز (يمين) ان لاعبي الدوري الانكليزي يعاملون كفئران تجارب جاستن تاليس ا ف ب/ارشيف
إعلان

لندن (أ ف ب)

يرى المدافع الانكليزي داني روز ان لاعبي كرة القدم يعاملون كـ"فئران تجارب" بعد كشف ناديي واتفورد وبيرنلي عن اصابة أفراد منهما بفيروس كورونا المستجد.

وكانت رابطة الدوري أعلنت الثلاثاء انه من بين 748 فحصا لفيروس كورونا المستجد تم اكتشاف ست حالات إيجابية تتعلق بلاعبين وأعضاء جهاز فني لثلاثة أندية مختلفة، وذلك في سعي لعودة البريميرليغ في حزيران/يونيو.

وبدأت الاندية هذا الاسبوع باجراء تمارين بمجموعات صغيرة مع مع تقيد اللاعبين بقواعد التباعد الاجتماعي وتجنب الاحتكاكات في ما بينهم، لكن عدة لاعبين عبروا عن خشيتهم من استئناف البطولة المعلقة منذ آذار/مارس.

واصيب بالفيروس إيان وون مساعد مدرب بيرنلي، لاعب من واتفورد وعضوان من موظفي ملعبه فيكاراج رود، نتيجة القسم الاول من الفحوص.

وفيما لم تكن نسبة الاصابات مرتفعة، انضم روز الى قائد واتفورد تروي ديني وثنائي مانشستر سيتي الارجنتيني سيرخيو اغويرو ورحيم سترلينغ الذين تحدثوا عن المخاطر المحتملة لتنفيذ "برنامج العودة".

وقال روز المعار من توتنهام الى نيوكاسل عبر تدوين "لوكداون تاكتيكس" الصوتي "يقترح الناس ان نعود الى كرة القدم، وكأننا ... فئران تجارب. سنختبر هذه المرحلة ونرى كيف تتطور الأمور".

وأضاف "أرى الناس تقول في بيوتها +حسنا، يتقاضون أموالا كثيرة، لذا يجب أن يعودوا+".

وتابع "هل يستحق الامر هذا الصراع؟ قد أعرض صحتي للخطر للترفيه عن الناس وهذا شيء لا اريد الانخراط فيه، إذا كنت صادقا".

وكان ديني قائد واتفورد رفض العودة الى التمارين هذا الأسبوع، خشية من احتمال نقل عدوى الفيروس الى ابنه البالغ من العمر خمسة أشهر.

قال ديني للمدونة الصوتية "توك ذا توك" قبل الاعلان عن الاصابات في واتفورد: "سنعود هذا الأسبوع. قلت بإني لن أذهب. لا علاقة للأمر بالمكسب المالي"، موضحا "ابني يبلغ من العمر خمسة أشهر وهو يعاني من صعوبات في التنفس. لا أريد العودة الى المنزل وتعريضه لخطر أكبر".

وأكد ابن الـ 31 عاما أنه على استعداد لتحمل أي عواقب مالية وتخفيض للراتب في حال لم يلعب، مضيفا "في الوقت الذي نخضع فيه للفحوص ونحن في بيئة آمنة للغاية، لا يتطلب الأمر سوى شخص واحد (مصاب بالفيروس) في المجموعة. لا أريد أن أجلب ذلك (العدوى) معي الى المنزل".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.