تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الحكومة الإسبانية تجيز عودة الليغا في أسبوع الثامن من حزيران/يونيو

لقطة من حصة تدريبية لنادي برشلونة الإٍسباني لكرة القدم في الثامن من أيار/مايو 2020.
لقطة من حصة تدريبية لنادي برشلونة الإٍسباني لكرة القدم في الثامن من أيار/مايو 2020. ميغيل رويز نادي برشلونة لكرة القدم/ا ف ب/ارشيف
إعلان

مدريد (أ ف ب)

أعلن رئيس الحكومة الإسبانية بيدرو سانشيز السبت السماح بعودة منافسات دوري كرة القدم اعتبارا من الأسبوع الذي يبدأ في الثامن من حزيران/يونيو، بعد تعليقها لأكثر من شهرين بسبب فيروس كورونا المستجد.

وقال سانشيز "في أسبوع الثامن من حزيران/يونيو، استئناف المنافسات الرياضية الاحترافية الكبرى، لاسيما الليغا، سيصبح مسموحا به"، وذلك خلال مؤتمر صحافي أعلن فيه أيضا سلسلة إجراءات إضافية للتخفيف من قيود الاغلاق التي تم فرضها في الأسابيع الماضية للحد من تفشي "كوفيد-19".

واستأنفت أندية الليغا مطلع الأسبوع الحالي، التمارين الجماعية بمجموعات صغيرة في ظل إجراءات صحية صارمة، تحضيرا لاحتمال استكمال الموسم المعلق منذ منتصف آذار/مارس بسبب جائحة "كوفيد-19". وسبق لرئيس رابطة الدوري خافيير تيباس أن أعرب عن أمله في معاودة المنافسات من دون جمهور اعتبارا من 12 حزيران/يونيو.

وباتت إسبانيا بذلك ثاني دولة أوروبية كبرى تجيز عودة منافسات كرة القدم خلف أبواب موصدة بوجه المشجعين، بعدما سبقتها ألمانيا الى هذه الخطوة من خلال عودة المنافسات اعتبارا من 16 أيار/مايو.

في المقابل، لا تزال أندية اللعبة في إنكلترا وإيطاليا تعمل على نيل الموافقة للعودة الى المستطيل الأخضر، في حين لجأت خامس البطولات الكبرى، فرنسا، الى وضع حد للموسم بشكل مبكر أواخر نيسان/أبريل، وتتويج باريس سان جرمان باللقب.

وتوقفت منافسات الليغا الإسبانية بعد المرحلة السابعة والعشرين من أصل 38، مع تصدر بطل الموسمين الماضيين برشلونة الترتيب، بفارق نقطتين فقط عن غريمه التاريخي ريال مدريد.

وتعد إسبانيا من أكثر دول العالم تضررا بوباء "كوفيد-19" على صعيد الوفيات. وهي أعلنت حتى مساء الجمعة، تسجيل أكثر من 28 ألف وفاة.

لكن السلطات بدأت في الأسابيع الماضية التخفيف من قيود الاغلاق على مراحل، مع تراجع الوفيات والإصابات اليومية. وإضافة الى إعلانه بشأن الليغا اليوم، أكد سانشيز في مؤتمره الصحافي ان بلاده ستفسح المجال أمام دخول السياح بدءا من تموز/يوليو.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.