تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بطولة ألمانيا: بايرن يبقي على فارق النقاط الاربع مع دورتموند قبل موقعتهما المنتظرة

سجل غوريتسكا وليفاندوفسكي في الفوز الكبير لبايرن على فرانكفورت في الدوري الالماني لكرة القدم في 23 ايار/مايو 2020
سجل غوريتسكا وليفاندوفسكي في الفوز الكبير لبايرن على فرانكفورت في الدوري الالماني لكرة القدم في 23 ايار/مايو 2020 اندرياس غيبرت POOL/ا ف ب
إعلان

برلين (أ ف ب)

أبقى بايرن ميونيخ على رصيده الخالي من الخسارة في2020 وحافظ على فارق النقاط الاربع مع ابرز مطارديه بوروسيا دورتموند قبل قمتهما المرتقبة الثلاثاء، بعد ثأره من اينتراخت فرانكفورت (5-2) وتخطي دورتموند مضيفه فولفسبورغ 2-صفر، السبت في المرحلة 27 من الدوري الالماني لكرة القدم.

ووسط إجراءات صحية صارمة وقيود فرضها بروتوكول تطرق لأدق التفاصيل، عادت عجلة البوندسليغا الأسبوع الماضي للدوران دون جماهير. واقيمت مباريات السبت بعد وقوف اللاعبين دقيقة صمت حداد على ضحايا فيروس كورونا الذين وصل عددهم في المانيا اكثر من 8 الاف شخص.

ورفع بايرن، حامل اللقب في آخر سبعة مواسم، رصيده الى 61 نقطة مقابل 57 لدورتموند، فيما انزل باير ليفركوزن (53 نقطة) مضيفه بوروسيا مونشنغلادباخ من المركز الثالث بفوزه عليه في عقر داره 3-1.

وثأر بايرن لخسارته المذلة ذهابا 1-5 امام اينتراخت فرانكفورت في المرحلة العاشرة، والتي اطاحت مدربه الكرواتي نيكو كوفاتش.

وبعد اعلان بايرن الجمعة عدم لجوئه الى خيار شراء عقده، بقي البرازيلي كوتينيو خارج تشكيلة المدرب هانزي فليك. وفي ظل غياب الاسباني تياغو المصاب وسيرج غنابري لجلوسه بديلا، لعب الكرواتي إيفان بيريشيتش والفرنسي كينغسلي كومان أساسيين.

فيما تابع فرانكفورت رصيده السيء خارج ارضه، حيث حقق 7 نقاط فقط من اصل 39 ممكنة وخسر في آخر 11 زيارة الى ميونيخ.

على ملعب "اليانز ارينا"، لعب توماس مولر تمريرته الحاسمة الـ17 هذا الموسم (الاعلى في البطولات الكبرى)، تابعها المندفع ليون غوريتسكا قوية في سقف المرمى (17).

سجل بعدها مولر الثاني منفردا بعد عرضية من الكندي الفونسو ديفيس (41)، وليفاندوفسكي الثالث برأسه بعد 47 ثانية على بداية الثاني، رافعا رصيده في ترتيب الهدافين الى 27 هدفا.

لكن المدافع النمسوي مارتن هينتيريغر كان له رأي آخر، فأعاد الحياة للمباراة بهدفين في ثلاث دقائق، الأول بيسارية قريبة اثر ركنية (52)، والثاني برأسية اثر ركنية ايضا (55).

لكن الظهير الشاب ديفيس استغل خطأ دفاعيا، فسجل بيمناه الرابع لبايرن من ارضية داخل المنطقة (61).

انقذ الحارس الدولي مانويل نوير الذي مدد عقده مع بايرن هذا الاسبوع مرماه من تسديدة قريبة خطيرة للصربي ميات غاتشينوفيتش (68). ثم سجل هينتيريغر هدفه الثالث في المباراة، لكن هذه المرة في مرمى فريقه بعد مجهود من البديل غنابري (74).

- هدفان من ظهيرين -

وبهدفي الظهيرين البرتغالي رافايل غيريرو والمغربي أشرف حكيمي، حقق دورتموند فوزه السادس تواليا في أرض فولفسبورغ السادس 2-صفر.

ولم يجر المدرب السويسري لوسيان فافر اي تغيير على تشكيلة دورتموند التي تجاوزت شالكه برباعية في الجولة السابقة، فبقي الانكليزي الموهوب جايدون سانشو بديلا وتعافى لاعب الوسط ايمري جان، قبل نزول الثنائي في الشوط الثاني.

وغاب عن دورتموند قائده ماركو رويس، لاعب الوسط البلجيكي أكسل فيتل والمدافع الفرنسي دان-أكسل زاغادو الذي سيفتقده حتى نهاية الموسم.

وعن ايجابيات اللعب دون جماهير، قال فافر "يمكن للاعبين سماعي افضل داخل الملعب. عادة يسمعني فقط لاعبو الاجنحة".

وقبل نحو ربع ساعة على نهاية الشوط الاول، ترجم دورتموند افضليته بعد هجمة مشتركة على الجهة اليمنى بين يوليان براندت، المغربي أشرف حكيمي والبلجيكي تورغان هازار، وصلت الى غيريرو سددها سهلة في المرمى (32)، رافعا رصيده الى 8 اهداف هذا الموسم، بعد ثنائيته في مرمى شالكه الاسبوع الماضي.

مطلع الثاني، حصل فولفسبورغ على فرصة ذهبية للمعادلة، لكن تمريرة الهولندي العائد فاوت فيغهورست تابعها منفردا السويسري ريناتو شتيفن وسددها في عارضة مواطنه رومان بوركي (48).

بدا المضيف أكثر خطورة، لكن مع دخول سانشو استعاد دورتموند سيطرته، فمرر الانكليزي المطارد من مانشستر يونايتد كرة حاسمة الى حكيمي الذي سجل هدفه الرابع هذا الموسم (78).

قال لاعب وسط دورتموند الدنماركي توماس ديلايني "أظهرنا اليوم اننا بحاجة لمجهود كبير كي نحقق الفوز. من الجيد لفريقنا ان نتذكر صعوبة المباريات دوما. يجب ان نلعب بنسبة 100% كي نحرز لقب البوندسليغا. شاهدنا نحن والجماهير ان فولفسبورغ فريق جيد ومن الصعب مواجهته".

ولم يسجل المهاجم النروجي اليافع إرلينغ هالاند (19 عاما) لدورتموند، مكتفيا برصيد 10 أهداف في 10 مباريات في الدوري بعد انتقاله شتاء من سالزبورغ النمسوي.

وخسر دورتموند جهود مدافعه ماتس هوملس الذي خاض مباراته الـ250 في الدوري مع الفريق الاصفر، لاصابة في وتر اخيل قد تبعده عن قمة بايرن الثلاثاء.

قال المدير الرياضي ميكايل تسورك لشبكة "سكاي" الألمانية "تحدثت بإيجاز مع طبيب الفريق. ماتس يعاني من ألم في وتر أخيل. ونأمل ان يتمكن من اللعب يوم الثلاثاء".

- ثنائية جديدة لهافرتس -

وقفز باير ليفركوزن مركزين واصبح ثالثا، بعد فوزه السادس في سبع مباريات على ارض بوروسيا مونشنغلادباخ 3-1، في ظل التألق الكبير للاعب وسطه الدولي كاي هافرتس الذي لعب السبت في مركز الهجوم.

وعن تبديل مركزه، قال هافرتس بعد الفوز "لدي دور حر، أشعر باني لست مجبرا للوقوف بين المدافعين، ويمكنني التراجع الى خط الوسط أحيانا. هكذا كنت العب دوما، لذا لم يتغير الكثير سوى اني اصبحت اكثر خطورة أمام المرمى واتواجد اكثر في منطقة الجزاء. هذا يناسبني تماما".

اما مدربه الهولندي بيتر بوس فقال "لعب كاي هافرتس افضل من مباراة بريمن. لكن لا يتعلق الامر فقط بكاي، بل كان اداء كبيرا من الفريق".

وكان لافتا في المباراة وضع مونشنغلادباخ قرابة 13 ألف مجسم ورقي لمشجعيه في المدرجات الخالية، في محاولة لتعويض اللعب خلف ابواب موصدة، فيما وصل الطلب إلى حوالي 20 ألف مجسم.

واستلم هافرتس (20 عاما) تمريرة كريم بلعربي في العمق، فلعبها ارضية ذكية بيمناه من داخل المنطقة (7).

ادرك المضيف التعادل باكرا في الثاني، بعد تمريرة من الفرنسي الحسان بليا الى مواطنه ماركوس تورام اطلقها قوية بيمناه (52)، مسجلا هدفه الثامن هذا الموسم.

لكن هافرتس استعاد تقدم فريقه من نقطة الجزاء (58)، مسجلا هدفه العاشر هذا الموسم والرابع في مباراتين بعد ثنائيته خلال الفوز الاخير على فيردر بريمن.

ومن ضربة حرة لدميربي تابعها سفن بندر بكتفه من مسافة قريبة، سجل ليفركوزن الهدف الثالث وضمن منطقيا نقاط المباراة (81).

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.