تخطي إلى المحتوى الرئيسي
محاور

عبد الغني عماد: الديمقراطية هي المخرج الوحيد من "المأزق الهوياتي"

في هذه الحلقة من محاور يعرض أستاذ العلوم الاجتماعية في الجامعة اللبنانية عبد الغني عماد رؤيته لتطور "ظاهرة الاستشراق". ويعتبر مؤلف "جينالوجيا الآخر" أن العديد من اطروحات المستشرقين استمرت لسنوات تحدد "الرؤية الغربية للمسلم"، ويوضح أن الاستشراق اليوم هو أقرب الى دراسات الشرق الأوسط التي ازدهرت في السنوات الأخيرة وتخرج منها جيل جديد من الباحثين يتناول بشكل خاص ظاهرة "الإسلام السياسي". ويتطرق عماد أيضا إلى واقع "الهوية" في العالم العربي،  معتبراً أن "إشكالية الهوية تتعلق بفشل الدولة العربية الحديثة الذي أدى إلى تكوين هويات ذات طابع طائفي ومذهبي وعشائري"، ويرى عماد أنه لا سبيل للخروج من "المأزق الهوياتي المدمر الا بالمدخل الديمقراطي".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.