ترامب يلعب الغولف مع بداية موسم الصيف الأميركي

إعلان

واشنطن (أ ف ب)

دشن الرئيس دونالد ترامب السبت موسم الصيف الأميركي بأول نزهة له منذ شهرين لممارسة رياضة الغولف، في تأكيد على مساعيه للعودة إلى الحياة الطبيعية في الولايات المتحدة.

مع تخفيف تدابير الإغلاق في جميع أنحاء البلاد، زاد الرئيس الأميركي من وتيرة رحلاته، وأكد أيضا أنه سيحضر إطلاق مركبة فضائية في فلوريدا الأسبوع المقبل.

وفي عطلة نهاية الأسبوع ل"يوم الذكرى" المخصص لتكريم الجنود الأميركيين الذي قتلوا في معارك ويعتبر بداية الصيف غير الرسمية في البلاد، استقل ترامب سيارته في رحلة استغرقت 35 دقيقة من البيت الأبيض إلى نادي ترامب الوطني في ستيرلنغ في فيرجينيا، في أول زيارة له إلى ملعب الغولف منذ الثامن من آذار/مارس.

والتقطت وسائل الإعلام الأميركية صورا للرئيس الذي يهوى رياضة الغولف قبل فرض تدابير الإغلاق المرتبطة بفيروس كورونا المستجد، في ملعب الغولف في يوم مشمس دافئ، مرتديا قميصًا أبيض وبنطالا داكنًا.

أفاد صحفي في شبكة "سي إن إن" أنّ ترامب وشركاءه الثلاثة في لعبة الغولف لم يضعوا كمامات، رغم أنه استقل وحده عربة الغولف الخاصة به.

وقالت مستشارة البيت الأبيض بخصوص فيروس كورونا ديبورا بيركس الجمعة إنه يمكن ممارسة الألعاب الرياضية مثل الغولف بأمان إذا تم التزام التباعد الاجتماعي ولم يلمس اللاعبون الأعلام.

لكنها حذّرت أيضا من أن منطقة واشنطن لما زالت تسجل عددا كبيرا من الإصابات.

وترامب الذي يسعى إلى إيجاد مخرج من أزمة كورونا ويواجه معركة انتخابية شاقة لولاية ثانية، زاد من الضغط على حكومات الولايات والحكومات المحلية لتخفيف إجراءات الإغلاق.

والجمعة، طالب قطب العقارات الثري حكام الولايات بتصنيف الكنائس والمعابد اليهودية والمساجد على أنها "خدمات أساسية" مثل متاجر المواد الغذائية والأدوية والسماح لهم بإقامة الصلوات فورا.

وضرب الوباء الاقتصاد الأميركي وأدى إلى نقاش حاد حول القيود المفروضة لكبح انتشار الفيروس القاتل، حتى مع استمرار ارتفاع أعداد ضحايا كوفيد-19 في أجزاء من الولايات المتحدة، البلد الأكثر تضررا في العالم، مع 1,6 مليون إصابة وأكثر من 96 ألف حالة وفاة.

- إطلاق مركبة فضاء -

مع ذلك، فإن الطقس الدافئ وأسابيع الحجر الصحي الطويلة جعلت الكثيرين متعطشين للعودة إلى بعض الحياة الطبيعية خلال عطلة نهاية الأسبوع في يوم الذكرى، والتي تتميز عادة بحفلات الشواء والسباحة.

وتدفق سكان غالفستون بولاية تكساس على شاطئ سيوال أوربان بارك في يوم حار مع بعض الرياح، وكان قليلون منهم يضعون كمامات رغم أنّ كثيرين منهم اتبعوا التباعد الاجتماعي حتى اثناء السباحة.

وقال مقاول البناء مايكل براير لوكالة فرانس برس "اشعر بالأمان. نحن على مسافة ستة اقدام (من بعضنا البعض). المسافة بعيدة هنا. امنة جدا". وأعرب آخرون عن ارتياحهم لتغير المشهد، مثل الأم كايلا لامبرت التي كانت سعيدة "لمجرد للخروج من المنزل".

وقالت "لدي طفلان يلعبان في الماء. سئمنا من البقاء في المنزل. ليس هناك الكثير للقيام به. لذلك اصطحبتهم إلى الشاطئ".

بدوره، سيواصل ترامب تكثيف برنامج سفره الأسبوع المقبل.

وأكد البيت الأبيض السبت أن الرئيس سيحضر أيضا إطلاق مركبة تقل رائدي فضاء في فلوريدا يوم 27 أيار/مايو في مهمة "سبايس إكس"، وهي أول رحلة فضائية مأهولة من الأراضي الأميركية منذ تسع سنوات.

من المقرر أن تطلق المركبة التي تقل رائدي الفضاء روبرت بينكن ودوغلاس هورلي من مركز كيندي للفضاء الأربعاء عند الساعة 16,33 (20,33 ت غ) في اتجاه محطة الفضاء الدولية حيث من المتوقع أن تلتحم مركبتهما في اليوم التالي.

ورغم ذلك، قد تتأثر خطة الإطلاق الأربعاء بسوء الأحوال الجوية، مع احتمال تأجيل الأمر بنسبة 60 بالمئة، وفقًا للتوقعات الرسمية.