شرطة هونج كونج تطلق الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين المنددين بقانون بكين "للأمن القومي"

تجمع المئات من المحتجين المؤيدين للديمقراطية في هونغ كونغ بعد أن اقترحت الصين قانونا أمنيا جديدا مثيرا للجدل
تجمع المئات من المحتجين المؤيدين للديمقراطية في هونغ كونغ بعد أن اقترحت الصين قانونا أمنيا جديدا مثيرا للجدل © أ ف ب

أطلقت الشرطة في هونج كونج الغاز المسيل للدموع لتفريق آلاف المحتجين الذي تجمعوا الأحد للتنديد بخطة بكين الرامية إلى فرض قوانين أمن قومي بشكل مباشرعلى المدينة. ويرى المتظاهرون أن هذه الخطة تعتبر مسا بالحريات في المستعمرة البريطانية السابقة التي تتمتع بشبه حكم ذاتي داخل صينٍ واحدة وفق مبدأ "بلد واحد ونظامان". وهزت هونغ كونغ العام الماضي مظاهرات حاشدة ضد تدخل بكين في السياسة الداخلية للمدينة.

إعلان

واجهت شرطة هونغ كونغ موجة جديدة من المتظاهرين المنددين بخطة بكين "للأمن القومي" التي تنص على فرض قوانين الأمن القومي بشكل مباشر على المدينة. وأطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع لتفريق آلاف المتظاهرين الذين احتشدوا في شوارع المستعمرة البريطانية السابقة.  

وجاءت التجمعات مع سعي حكومة المدينة لطمأنة الناس والمستثمرين الأجانب بشأن القوانين المقترحة التي أثرت على الأسواق المالية ولاقت انتقادات من حكومات أجنبية وجماعات دولية لحقوق الإنسان وبعض جماعات الضغط التجارية.

وتجمع المئات في منطقة كوزواي باي التجارية المزدحمة حيث قامت الشرطة بعمليات تفتيش وحذرت الناس من خرق حظر تم فرضه للحد من انتشار فيروس كورونا ويقضي بعدم تجمع أكثر من ثمانية أشخاص.

وتعتزم بكين بإعدادها هذه القوانين الجديدة الالتفاف على المجلس التشريعي بهونغ كونغ.

فرانس24/ رويترز

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم