بطولة ألماينا: فليك يأسف لغياب المشجعين عن قمة بايرن-دورتموند

إعلان

برلين (أ ف ب)

أبدى هانزي فليك مدرب نادي بايرن ميونيخ الالماني الإثنين أسفه لغياب المشجعين عن مباراة القمة المرتقبة بين فريقه ومضيفه بوروسيا دورتموند الثلاثاء، والتي قد تكون حاسمة في مسار الدوري الألماني لكرة القدم.

ويلتقي الفريقان غدا ضمن المرحلة الثامنة والعشرين (من أصل 34)، مع تصدر بايرن بفارق أربع نقاط عن دورتموند. وكان العملاق البافاري قد سحق ضيفه دورتموند برباعية نظيفة أمام 75 ألف متفرج في ملعب "أليانز أرينا" في تشرين الثاني/نوفمبر الفائت.

لكن مشهد مباراة الإياب التي ستجمعهما على ملعب "سيغنال ايدونا بارك" الذي غالبا ما يغص بأكثر من 80 ألف متفرج، سيكون مغايرا بعد أن استأنفت البوندسليغا نشاطها خلف أبواب موصدة بوجه الجماهير إثر توقف دام قرابة الشهرين بسبب فيروس كورونا المستجد.

وقال فليك عشية اللقاء "إنها مباراة مميزة جدا. بصفتي مدربا، لا شك أن الجماهير ستكون العامل المفقود".

الا ان الاحصاءات قد تدفع مدرب بايرن للتفاؤل، اذ تفيد بفوز 10 فرق خارج أرضها في 18 مباراة أقيمت منذ عودة المنافسات في 16 أيار/مايو.

وألمح فليك الى ان غياب المشجعين قد يكون مؤثرا على الفرق المضيفة، موضحا "الأجواء قد تلهم أي فريق. الامر يتعلق بطريقة تعاملك (مع التشجيع). عليك أن تتقبل الوضع الحالي من دون النظر الى أي أعذار".

واستأنف بايرن الباحث عن لقب ثامن تواليا، بشكل مثالي بعد انتصار بهدفين نظيفين على حساب مضيفه أونيون برلين، تلاه آخر بنتيجة 5-2 على اينتراخت فرانكفورت السبت.

الا ان فليك أكد أن مواجهة الثلاثاء ستكون مختلفة بشكل كامل عن الانتصار الذي حققه في أليانز أرينا في الذهاب، معتبرا ان "الظروف مختلفة تماما عن المباراة الاولى".

وتابع "لقد حققنا سلسلة نتائج جيدة وكل لاعب بات متحفزا أكثر الآن".

وأشار فليك الى أن الاسباني تياغو ألكانتارا سيغيب عن المواجهة بداعي الاصابة، فيما سيشرك لاعب الوسط ليون غوريتسكا بعد مستوى مميز أمام فرانكفورت، في حين سيكون المدافع جيروم بواتنغ جاهزا بدنيا بعد اصابة طفيفة تعرض لها في لقاء السبت.