مقتل 13 جهادياً في اشتباك في شمال بوركينا فاسو (مصادر أمنية)

إعلان

واغادوغو (أ ف ب)

قتل 13 "جهادياً" السبت أثناء "اشتباك" مع الجيش في مقاطعة سوم في شمال بوركينا فاسو، على ما أفادت مصادر أمنية الأحد وكالة فرانس برس.

وقال مصدر أمني إن "اشتباكاً وقع السبت بين مجموعات إرهابية مسلحة ووحدات عسكرية كانت في مهمّة استطلاع في منطقة غاسيليكي (في سوم ) وقُتل 13 جهادياً على يد الوحدات التي ردّت بسرعة على الاحتكاك بالعدو".

وأكد مصدر أمني آخر أنه "لم تسجّل أي خسارة" في صفوف الوحدات مشيراً إلى أن "القوات المسلحة التي هزمت المهاجمين، صادرت آليات عدة وأسلحة حربية".

وأُطلقت عملية تمشيط بدعم من مجموعة مكافحة الإرهاب، وفق المصدر نفسه.

وفقدت القوات الأمنية الأسبوع الماضي عدداً من عناصرها في هجمات عدة.

وقُتل الجمعة ثلاثة أشخاص بينهم جندي في هجوم استهدف دورية عسكرية في شرق البلاد. وبحسب مصادر أمنية، قُتل جهاديان أثناء هذا الهجوم.

والأربعاء قُتل دركيان و47 "إرهابياً" خلال عملية لمكافحة التمرّد الجهادي في واريبيري الواقعة على بعد 40 كلم تقريباً من باراني في شمال غرب بوركينا فاسو، بحسب ما أعلنت رئاسة أركان الجيش.

والإثنين قُتل سبعة أشخاص، هم جنديان وخمسة متطوعين من كتائب الدفاع عن الوطن، في هجوم مسلّح استهدف دوريتهم في شمال بوركينا فاسو وتبنّته "جماعة نصرة الإسلام والمسلمين"، أبرز تحالف جهادي في منطقة الساحل يتبع لتنظيم القاعدة ومقرّه في مالي.

وتشهد بوركينا فاسو هجمات جهادية متكرّرة، غالباً ما تتشابك مع نزاعات طائفية، ما أدى إلى مقتل قرابة 800 شخص منذ 2015، وأجبر نحو 840000 شخص على الفرار من ديارهم.