النقاش

فيروس كورونا.. من يشبع البطون الخاوية؟ ‏

توقفت جميع القطاعات عن العمل مع جائحة فيروس كورونا لكن المحجورين في منازلهم يحتاجون إلى الغذاء، مجال الأغذية يضم عدة قطاعات من الزراعة إلى الصناعات الغذائية وحتى النقل. كيف استطاع العاملون في هذه القطاعات الاستمرار في العمل لتأمين حاجة الناس من الغذاء، هل قام العاملون في هذا القطاع بواجبهم؟ أم كانت فرصة لرفع الأسعار في ظل ازدياد الطلب؟ لماذا ارتفعت أسعار الخضار والألبان والأجبان واللحوم؟ هل زادت كلفة التشغيل على هذه المصانع والمزارع؟ هل التزمت المصانع بالجودة؟ أم أصبحت الأولوية للكميات؟ يطرح توفيق مجيد هذه الأسئلة على رنا المعبي المتحدثة الإعلامية باسم نقابة تجار الخضار والفواكه بالمفرق اللبنانية، ومنير بنعزوز الكاتب العام للنقابة الوطنية المغربية لمهنيي النقل الطرقي للبضائع، وأشرف حسني عضو شعبة المواد الغذائية بغرفة القاهرة التجارية وناصر عبد الرازق مستثمر في الزراعة في فلسطين.