تذكرة عودة

تذكرة عودة إلى بواكي

تذكرة عودة إلى بواكي
تذكرة عودة إلى بواكي © فرانس 24

دوامة منَ العنف عاشها ساحل العاج بعد انتخابات عام 2002 ألفين واثنين، خلال الأزمة، جعل المتمردونَ المناهضونَ للرئيس غباغبو من مدينة بواكي عاصمة لهم. وفي عام 2004 ألفين وأربعة، قصفَت طائرات الجيش الإيفواري معسكراً للقوات الفرنسية: كانَ حدثاً فاصلاً في تاريخ الازمة وأفضى بعد ثلاث سنوات إلى توقيع اتفاقية السلام في واغادوغو. اليوم ، لا تزال معالم بواكي شاهدة على سنوات الحرب، لكن بعد مرور عشرينَ عامًا على بداية الأزمة الإيفوارية، تغيرت ملامح المدينة وكل ما يريده السكان هو طي صفحة الماضي.