تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بطولة إنكلترا: كاين يطالب زملاءه بضرورة انتزاع بطاقة دوري الأبطال

3 دَقيقةً
إعلان

لندن (أ ف ب)

طالب قائد المنتخب الإنكليزي لكرة القدم هاري كاين زملاءه في نادي توتنهام بضرورة الفوز بثماني مباريات من التسع المتبقية في الموسم الحالي من الدوري الممتاز، من أجل الظفر ببطاقة المشاركة في مسابقة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

وقبل التوقف القسري بسبب تفشي فيورس كورونا المستجد، كان النادي اللندني الشمالي يحتل المركز الثامن بفارق سبع نقاط عن جاره تشلسي صاحب المركز الرابع الأخير المؤهل رسميا للمسابقة القارية العريقة الموسم المقبل.

وقتها كان يسود الاعتقاد في توتنهام أن نجومه كاين والكوري الجنوبي سون هيونغ-مين والهولندي ستيفن بيرغويين سيغيبون عن بقية الموسم بسبب الإصابة. لكن هذا الثلاثي، إضافة إلى لاعب الوسط الفرنسي موسى سيسوكو، باتوا جاهزين لتعزيز صفوف النادي عند استئناف المنافسات في 17 حزيران/يونيو المقبل، فيما سيغيب المهاجم الشاب تروي باروت بسبب استئصاله الزائدة الدودية.

وتنتظر توتنهام مباريات حاسمة ضد مانشستر يونايتد الخامس وشيفيلد يونايتد السابع وأرسنال التاسع وليستر الثالث وجميعها تنافس على بطاقات التأهل إلى دوري الأبطال.

وقد تتعزز آمال توتنهام في التأهل للمسابقة القارية إذا فشل مانشستر سيتي في الاستئناف ضد استبعاده عن المشاركة في المسابقتين القاريتين (الدوري الأوروبي أيضا) بسبب خرق قواعد اللعب المالي النظيف.

لكن كاين يرغب في أن يحجز فريقه بطاقته عن جدارة ودون الاعتماد على استبعاد مانشستر سيتي.

وقال للموقع الالكتروني للنادي "يجب أن ننهي الموسم بين المراكز الأربعة الأولى .. ليس هناك شك في ذلك".

وأضاف "قدمنا مباراة قوية ضد مانشستر يونايتد في الذهاب وواقعيا علينا الفوز بسبع أو ثماني مباريات لحجز بطاقة دوري الأبطال".

وتابع "يجب أن يكون هذا هو هدفنا. بالطبع نحن نرغب في الفوز في كل مباراة ولكن علينا التأكد من إنهاء الموسم بقوة إذا أردنا أن نلعب في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل".

وغاب كاين عن "سبيرز" منذ مطلع العام الحالي بعد تعرضه لتمزق في أحد أوتار العضلة الخلفية لفخذه الأيسر خلال المباراة أمام ساوثمبتون، كانت ستنهي موسمه، لكنه استفاد من توقف المنافسات للتعافي وبات قادرا على تعزيز صفوف فريقه عند الاستئناف.

وعلق كاين قائلا "عندما تتعرض لإصابة في أوتار الركبة، من الرائع أن تكون قادرا على منحها المزيد من الراحة"، مضيفا "لم ألعب أي مباراة منذ ستة أشهر، لقد مر وقت طويل".

وأردف قائلا "أشعر أنني بحالة جيدة، أشعر بالحدة. لقد كان من الجيد القيام ببعض التدريبات الفردية، وقليل من السرعات النهائية، والكثير من التمارين الفردية لتحسين مستواي (...) أنا في مرحلة أتطلع فيها إلى لعب بعض المباريات وآمل أن أعود إلى اللعب قبل وقت طويل".

وتابع "لقد تعرضت لبعض الإصابات هنا وهناك، في بعض الأحيان يعتقد الناس أن الإصابات (معناها) وقت للراحة، ولكنك عندما تكون مصابا، فأنت تعمل بجد أكثر مما كنت عليه قبل إصابتك".

وأبرز "إنها المرة الأولى التي تمكنت فيها من أخذ وقتي وإعادة التركيز والعمل على بعض الأشياء الفردية. لقد استمتعت بها حقا"، آملا في ان "أعود إلى مستوى أفضل مما كنت عليه قبل الإصابة وأتطلع إلى عام مقبل مزدحم".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.