محاور

هنادا طه: هكذا يمكن تحديث تعليم اللغة العربية

في هذه الحلقة من محاور تعتبر أستاذة كرسي اللغة العربية في جامعة زايد هنادا طه تامير أن واقع تعليم اللغة العربية في الدول العربية "مؤلم". وترى أن التلاميذ "غرباء" عن موسيقى وثقافة اللغة العربية رغم أنهم يحبونها. وتنتقد "الإيغال في تدريس النحو" للأطفال. وتعرض طه وجهة نظرها بشأن تحديث طرائق تعليم اللغة العربية، ولاسيما عبر تدريب المعلمين والقراءة. وترى أن  "النحو والإملاء يمكن أن يختصر بأقل من عشرين صفحة". وإذ تشير إلى مبادرات ومحاولات لتحديث تعليم اللغة العربية فإنها تعتبر أن "المزاج العام المتحكم بتعليم اللغة العربية هو مزاج ديناصوري".