الصين تتهم الولايات المتحدة ب"الأنانية" بعد قطع علاقتها بمنظمة الصحة العالمية

إعلان

بكين (أ ف ب)

اتهمت الصين الاثنين الولايات المتحدة ب"الانانية" بعد إعلان الرئيس دونالد ترامب إنهاء علاقة الولايات المتحدة بمنظمة الصحة العالمية.

وتواجهت واشنطن وبكين بشكل متكرر حول قضايا مختلفة وقال ترامب الجمعة إنه سيقطع العلاقات مع المنظمة التابعة للأمم المتحدة والتي كان قد اتهمها بالتسامح جدا مع الصين.

وتأتي خسارة منظمة الصحة العالمية الكبيرة للتمويل الأميركي في وقت يتواصل انتشار فيروس كورونا المستجد الذي ظهر للمرة الأولى في مقاطعة صينية أواخر العام الماضي.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تجاو ليجيان في مؤتمر صحافي إن "المجتمع الدولي يعارض عموما مثل تلك التصرفات الأميركية من الانانية والتهرب من المسؤولية وتقويض التعاون الدولي ضد الوباء".

وأضاف أن منظمة الصحة العالمية "ليس بإمكانها خدمة دولة واحدة، ويجب ألا تتبع إرادة الدولة الأكبر من حيث تمويلها".

والولايات المتحدة أكبر المساهمين الماليين في منظمة الصحة العالمية، لكن الرئيس دونالد ترامب علق في نيسان/أبريل التمويل بعدما اتهمها بعدم اتخاذ اجراءات كافية لمنع انتشار وباء كوفيد-19 في بادئ الأمر، وبالتهاون جدا مع الصين.

وفيما أكد ترامب الحاجة "لأجوبة من الصين حول الفيروس" نفت بكين بغضب اتهامات لها بالتقليل من خطورة الوباء عندما ظهرت العوامل المسببة للمرض في مدينة ووهان بوسط الصين أواخر العام الماضي.

والاثنين قال تجاو "في مواجهة الوباء، فإن أي قمع أو حتى ابتزاز لمنظمة الصحة العالمية هو تجاهل للحياة وتحد للانسانية وتدمير للتعاون الدولي".

واكد أن الصين "ستقوم بدورها كدولة كبيرة مسؤولة" وتدعم منظمة الصحة في اتخاذ موقف القيادة في التصدي للفيروس، داعيا المجتمع الدولي الى التكاتف وزيادة الدعم السياسي والتمويل للمنظمة.