مشاهير عالميون يطالبون بالعدالة ويستنكرون "الظلم" بعد مقتل جورج فلويد

مظاهرة في هيوستن تنديدا بمقتل جورج فلويد.
مظاهرة في هيوستن تنديدا بمقتل جورج فلويد. © مارك فليكس/أ ف ب

مقتل الأمريكي من أصول أفريقية جورج فلويد أثناء اعتقاله في مدينة مينيابوليس تسبب في نشوب موجة من الاحتجاجات والمظاهرات في عدد من المدن الأمريكية خرج خلالها مواطنون أمريكيون من جميع الأطياف للتنديد بمقتل الرجل الأربعيني في ما يعد حادثة أخرى من حوادث "العنصرية" التي اقترفها عناصر من الشرطة الأمريكية خلال عمليات اعتقال. نجوم ومشاهير تفاعلوا مع مقتل الرجل الذي أصبح رمزا وضحية جديدة لعنف الشرطة تجاه الأمريكيين من أصول أفريقية.

إعلان

المظاهرات التي عمت مدن أمريكية عدة كسياتل ونيويورك وشيكاغو ولوس أنجلس وأتلانتا وغيرها جمعت عشرات الآلاف من المتظاهرين في الولايات المتحدة، الذين رفعوا شعارات مطالبة بتوجيه تهمة القتل العمد إلى الشرطي الأبيض ديريك شوفين واعتقال آخرين تورطوا في مقتل جورج فلويد في مينيابوليس الذي توفي إثر اختناقه خلال عملية اعتقاله التي صورت وانتشرت بشدة على مواقع التواصل الاجتماعي.

ردود الفعل المستنكرة والمنددة لم تستوعبها فقط الساحات والأماكن العامة بل انتقلت إلى مواقع التواصل الاجتماعي حيث انتشر هاشتاغ #جاستس_فور_جورج (أي العدالة لجورج)، و #آي_كانت_بريذ (لا أستطيع التنفس)، وهي آخر كلمات لفلويد قبل أن يلفظ أنفاسه. 

هاشتاغ استخدمه عدد هام من المشاهير العالميين في ميادين الفن والرياضة والصحافة وحتى السياسة، نددوا بالواقعة. مشاهير أمريكيون وأجانب، سود وبيض كذلك، راعهم أن يفقد إنسان حياته بهذه البساطة..

باراك أوباما: "ما حدث لا يمكن أن يكون أمرا طبيعيا"

الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما ذكر في بيان نشره مكتبه الجمعة الماضي على تويتر أن "ما حدث لا ينبغي أن يكون" طبيعيا "في أمريكا عام 2020، إذا أردنا أن ينشأ أطفالنا في بلد يرقى إلى مستوى المثل العليا، فإننا نستطيع القيام بعمل أفضل بل ويتوجب علينا".

ريهانا: يغمرني اليأس والغضب والحزن

المغنية والفنانة الاستعراضية العالمية ريهانا نشرت في حسابها على إنستغرام رسالة مصحوبة بصورة جورج فلويد وقالت "في الأيام الأخيرة ، يغمرني اليأس والغضب والحزن" ، وأضافت "أشعر أن ديريك شوفين يطاردني…" في إشارة إلى الشرطي الذي قتل فلويد… كما نددت بأحداث القتل والعنف التي تتزايد يوما بعد يوم..

أوبرا وينفري: صورة الشرطي وهو يضغط على رقبة جورج فلويد لا تغادر مخيلتي

الإعلامية الشهيرة أوبرا وينفري ذكرت في بيان نشرته على مواقع التواصل الاجتماعي الجمعة أن وفاة جورج فلويد "لن تذهب أدراج الرياح".

وقالت وينفري في المنشور الذي تضمن صورة لفلويد، إنها لم تقل أي شيء حتى هذه اللحظة حول الأحداث التي وقعت الاثنين في ولاية مينيسوتا لأنها كانت تواجه صعوبة في استيعاب ما شاهدته: رجل أسود، معتقل، طُرح أرضا بينما ركع ضابط أبيض على رقبته.

وأضافت الإعلامية الأمريكية ذات الأصول الأفريقية: "هذه الصورة ترافقنى كل صباح عندما أقوم وعندما أنجز مهام اليوم العادية". وقالت أيضا على تويتر: "جورج، نردد  اسمك. ولكن هذه المرة، لن ندع اسمك يبقى مجرد هاشتاغ إن روحك تحملها صرخات كل الذين يطالبون بالعدالة من أجلك".

مايكل جوردان: "أقف مع أولئك الذين يناهضون العنصرية"

أسطورة كرة السلة مايكل جوردان، نشر على مواقع التواصل الاجتماعي بيانا قدم خلاله التعازي لعائلة جورج فلويد، و"للآخرين الذين لا حصر لهم والذين سلبت حياتهم بوحشية ودون معنى من خلال تصرفات عنصرية وظلم. "وأضاف مايكل جوردان "أنا حزين للغاية، هذا مؤلم حقا ومُغضِب للغاية، أرى وأشعر بألم الجميع وغضبهم و إحباطهم. أقف مع أولئك الذين ينددون  بالعنصرية المتأصلة والعنف تجاه الأشخاص ذوي الأصول المختلفة في بلادنا. لقد عانينا بما فيه الكفاية".

 ليدي غاغا: أصوات السود أخمدت في هذا البلد منذ مئات السنين نتيجة العنصرية

السوبر ستار ليدي غاغا قالت في منشور على مواقع التواصل الاجتماعي إنها ترددت قبل قول أي شيء قد يثير المزيد من الغضب "لا أرغب في المساهمة في تأجيج المزيد من العنف، أود أن أساهم في التوصل إلى حل". وتابعت: "إنني غاضبة من وفاة جورج فلويد كما حدث مع وفاة عدد كبير جدا من السود على مدى مئات السنين في هذا البلد نتيجة للعنصرية التلقائية والنظام الفاسد الذي يدعمها". وأضافت بأن أصوات "المجتمع الأسود" قد "تم إخمادها  لفترة طويلة جدا"، وهو أمر مميت تكرر مرارا.

بيونسيه تدعو للتوقيع على عريضة تطالب بالعدالة لفلويد

نشرت المغنية الشهيرة بيونسيه مقطع فيديو مدته 50 ثانية على إنستغرام قالت فيه "نحتاج إلى تحقيق العدالة لجورج فلويد". " لقد كنا جميعا شهودا على مقتله في وضح النهار. كُسر خاطرنا ونشعر بالاشمئزاز". "لا أتحدث فقط للأشخاص الملونين. لكن سواء كنت أبيض أو أسود أو من أعراق مختلطة، فأنا متأكدة من أنك تشعر باليأس من العنصرية السائدة اليوم في الولايات المتحدة".

بيونسيه نشرت في حسابها على إنستغرام رابطا لعريضة على موقع تشاينج الشهير تطالب بالعدالة لجورج فلويد "ودعت متابعيها لتوقيعها، وجمعت إلى حد الآن أكثر من 8 مليون  شخص. وهو ما يجعلها العريضة التي سجلت أكبر دعم في تاريخ الموقع بحسب تأكيد إدارة تشاينج.

سيلينا غوميز تستنكر "الظلم"

نشرت المغنية الشابةسلينا غوميز هذه الرسالة على إنستغرام حول مقتل جورج فلويد: "لقد أمضيت آخر 24 ساعة أحاول استيعاب كل هذا... يمكننا ويجب علينا جميعا أن نتصرف. فقد الكثير من السود حياتهم. وذلك منذ وقت طويل.. إنهم يستحقون أفضل من هذا. لا يجب أن نلتزم الصمت حيال ما يجري من ظلم".

تايلور سويفت تدعو للتصويت لطرد ترامب وجاستين بيبر لم يقدر على تحمل فيديو الاعتقال

المغني الكندي جاستن بيبر قال عن  فيديو الاعتقال إن اللقطات "أشعرته بالغثيان" وأن مقتل جورج فلويد أثار "غضبه". غضب لم تستطع المطربة الأمريكية تايلور سويفتكبحه خصوصا بعد تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بخصوص أعمال الشغب في مينيابوليس. وقالت تايلور سويفت موجهة كلامها لترامب: "بعد تأجيج نار تفوق العرق الأبيض والعنصرية منذ بداية عهدتك،  تتجرأ اليوم على التحدث  باسم السلطة الأخلاقية والتهديد باستخدام العنف" قبل أن تختم قائلة  "سنصوت لطردك في نوفمبر".

حادثة مقتل جورج فلويد التي صدمت الرأي العام الأمريكي لسيت الأولى من نوعها، فقد شهدت البلاد عمليات قتل عديدة لأمريكيين من أصول أفريقية خلال عمليات اعتقال من قبل قوات الشرطة حتى خلال عهدة أول رئيس أسود في الولايات المتحدة باراك أوباما.

ولعل أشهر هذه الحوادث حادثة مقتل الشاب الأسود مايكل براون في مدينة فيرغسون في ولاية ميزوري عام 2014 برصاص شرطي أبيض بالرغم من أنه كان أعزلا ورافعا يديه العاريتين من كل سلاح. وقد تبع هذه الحادثة مظاهرات عمت عددا من المدن الأمريكية لعدة أسابيع.

التعبئة الحالية بعد مقتل فلويد جعلت العديد يستحضر قولة شهيرة للممثل الشهير ويل سميث خلال مشاركته في برنامج "لايت شو" لستيفن كولبير عام 2016  "العنصرية لم تتفاقم اليوم، هي فقط تُصور اليوم".

 

عماد بنسعيد

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم