إرجاء القمة بين الاتحاد الأوروبي والصين المقررة في أيلول/سبتمبر في ألمانيا بسبب كورونا

إعلان

برلين (أ ف ب)

أعلنت برلين الأربعاء أن القمة المقرر عقدها في أيلول/سبتمبر المقبل بين الاتحاد الأوروبي والصين في ألمانيا سيتم إرجاؤها بسبب أزمة فيروس كورونا المستجد.

وقال الناطق باسم الحكومة الألمانية في بيان إن المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل والرئيس الصيني شي جينبينغ ورئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال اتفقوا على أنه "نظرا للوضع العام للوباء، لا يمكن عقد الاجتماع في الموعد المقرر".

وأضاف أنه نتيجة لذلك، "يجب تأجيل" هذه القمة التي كان يفترض مبدئيا أن تعقد في 14 أيلول/سبتمبر في ألمانيا التي تتولى الرئاسة نصف السنوية لاجتماعات الاتحاد الأوروبي.

وكان الاتحاد الأوروبي والصين اضطرا لتأجيل مشروع قمة مقررة في بكين في نهاية آذار/مارس بسبب وباء كوفيد-19.

وكان هدف القمتين تطوير شراكة استراتيجية جديدة في 2020 وخصوصا تشجيع مزيد من التبادل الحر بين المنطقتين.

ومن أهم القضايا التي تثير توترا بين الاتحاد الأوروبي والصين خصوصا تطوير شبكة الجيل الخامس (جي5) للاتصالات في أوروبا الذي يثير اهتمام بكين.

وتنشط مجموعة هواوي العملاقة في هذا القطاع لكن واشنطن تعترض طريق طموحاتها وتسعى إلى دفع الاتحاد الأوروبي إلى منعها مشيرة إلى مخاطر عمليات تجسس لحساب بكين.