تخطي إلى المحتوى الرئيسي

البرلمان الإسرائيلي يلغي جلساته بسبب إصابة نائب بكوفيد 19

2 دَقيقةً
إعلان

القدس (أ ف ب)

طلب البرلمان الإسرائيلي (الكنيست) الخميس من الموظفين البقاء في منازلهم وألغى اجتماعات المشرعين، بعدما ثبتت إصابة عضو في القائمة العربية المشتركة بفيروس كورونا المستجد.

وقال بيان صادر عن البرلمان "في ضوء إصابة النائب سامي أبو شحادة بفيروس كورونا المستجد، صدرت تعليمات لجميع العاملين في الكنيست بعدم الوصول إلى البرلمان إذا لم يكن عملهم ضروريًا".

وقال البيان "تم تأجيل جميع اجتماعات اللجان المقررة اليوم حتى يتم فحص جميع التداعيات".

وقال سامي ابو شحادة وهو من مدينة يافا على صفحته على فيسبوك "جاءت نتيجة فحص فيروس كورونا المستجد الذي أجريته الاربعاء إيجابية أتوجه لكل من كنت بقربه في الأسبوعين الأخيرين للدخول في الحجر الصحي وبأن يجري الفحص بسرعة للاطمئنان على صحته والتقليل قدر الإمكان من نشر العدوى".

ودعا الجمهور إلى التقيد بتعليمات وزارة الصحة. وقال "الفيروس ما زال بيننا وهو ينتشر بوتيرة سريعة بالفترة الأخيرة بسبب عدم الالتزام الكامل بالتعليمات".

واكد " إنه التقى خلال الأيام العشرة الماضية بالآلاف من الأشخاص في المظاهرات وفي كافة أروقة الكنيست .

كما زار مع أعضاء كنيست آخرين من القائمة العربية المشتركة خيمة عزاء المصاب بالتوحد اياد الحلاق (32 عاما) الذي قتل السبت برصاص الشرطة الاسرائيلية في القدس الشرقية المحتلة، والتي تقول إنها اشتبهت بانه مسلح.

كما شارك قبل ذلك في تشييع راقص الباليه الفلسطيني ايمن صفية (32 عاما) الذي مات غرقا في بحر حيفا وشارك آلاف الاشخاص في جنازته في بلدة كفر ياسيف شمال البلاد.

وقال الناشب أبو شحادة إن وضعه جيد.

ويأتي الإغلاق الجزئي للبرلمان في وقت خففت فيه إسرائيل القيود وفتحت المرافق الاقتصادية والمدارس في أواخر أيار/مايو، لكنها بدأت تتعامل مع اصابات جديدة بالفيروس بين تلاميذ المدارس .

وأغلقت 51 مدرسة في الأيام الأخيرة بعدما وجد أكثر من 260 تلميذًا امصابين بالفيروس وأخضع حوالي 8000 للحجر الصحي بحسب ما افادت وزارة التربية والتعليم.

سجلت إسرائيل أكثر من 17300 إصابة بـ "كوفيد 19" وأكثر من 290 وفاة من بين سكانها التي يبلغ عددهم تسعة ملايين نسمة.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.