الصراع بين القاعدة وتنظيم "الدولة الإسلامية" .. نهاية الاستثناء في الساحل

صورة للصحافي وسيم نصر ملتقطة من شاشة فرانس24
صورة للصحافي وسيم نصر ملتقطة من شاشة فرانس24 © فرانس 24

شهدت منطقة المثلث الحدودي بين مالي وبوركينا فاسو والنيجر في الساحل الأفريقي مؤخرا أعمالا قتالية بين تنظيمي القاعدة و"الدولة الإسلامية". هذه المنطقة كانت حتى الآونة الأخيرة بعيدة عن الصراع بين الطرفين خلافا لأي منطقة أخرى في العالم، مما دفع بعض الخبراء يعتقدون بقوة أن هناك تعاونا بين التنظيمين في منطقة الساحل. لكن المواجهات الأخيرة وضعت نهاية للاستثناء. فما هي أسباب هذا الاستثناء ولماذا انتهى اليوم؟ وما هي المناطق التي تشهد مواجهات بين الطرفين وما التداعيات المرتقبة على الدول المعنية؟