باريس تنفي وجود زعيم المعارضة الفنزويلية خوان غوايدو في سفارتها في كراكاس

إعلان

باريس (أ ف ب)

نفت فرنسا الجمعة أن يكون المعارض الفنزويلي خوان غوايدو لجأ إلى سفارتها في كراكاس كما أكد وزير الخارجية الفنزويلي خورخي أريازا في وقت سابق.

وقالت الناطقة باسم وزارة الخارجية الفنزويلية أنييس فون دير مول إن "خوان غوايدو ليس موجودا في مقر سفارة فرنسا في كراكاس، وأكدنا ذلك مرارا للسلطات الفنزويلية".

وكان وزير الخارجيّة الفنزويلي أعلن سابقا أنّ غوايدو موجود في السفارة الفرنسيّة في كراكاس، بعد ثلاثة أيّام من تلميح الرئيس نيكولاس مادورو إلى أنّ غريمه "مختبئ" في إحدى الممثّليات الدبلوماسيّة.

وردّاً منه على سؤال عمّا إذا كان المعارض ليوبولدو لوبيز موجوداً في مقرّ إقامة سفير إسبانيا، وما إذا كان غوايدو موجوداً داخل سفارة فرنسا، قال أرييزا "لا يُمكننا الدخول إلى مقرّ سفارة أيّ بلد كان - في هذه الحالة سفارتَي إسبانيا أو فرنسا"، مضيفاً أنّ الاعتقال بالقوّة "غير ممكن".

وكان مادورو ألمح الإثنين الى أن غوايدو قد يكون "مختبئا في سفارة" لكن معارضه نفى ذلك.

وتابعت الخارجية الفرنسية أن "كل الجهود يجب ان تنصب اليوم على السعي الى حل سياسي للازمة السياسية الفنزويلية".

وأضافت "وحده السبيل الديموقراطي وانتخابات حرة شفافة وتحظى بمصداقية يمكن ان تتيح حل الأزمة بشكل دائم ووضع حد لمعاناة الشعب الفنزويلي".

وفرنسا واسبانيا من حوالى خمسين دولة في العالم اعترفت بغوايدو رئيسا بالوكالة بدلا من مادورو الذي تعتبر أنه انتخب في اقتراع شابته تجاوزات خطيرة.