بطولة ألمانيا: مدربون يدعون إلى تخفيف إجراءات البروتوكول الصحي

إعلان

برلين (أ ف ب)

دعا مدربون في الدوري الألماني لكرة القدم إلى تخفيف تدابير الوقاية المفروضة في ألمانيا بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد بحجة أن الوضع قد تحسن بشكل عام.

ويخضع الدوري الألماني منذ استئنافه منتصف أيار/مايو الماضي لبروتوكول صحي صارم من 50 صفحة يشمل مختلف نواحي التدريب والمباريات وتصرف أفراد الفرق داخل وخارج حدود الملعب والتنقل والاقامة في الفنادق. ومن أبرز التوصيات فيه، احترام التباعد الاجتماعي خلال الاحتفال بالأهداف، ومنع المصافحة باليد بين اللاعبين.

وقال مدرب فريق باير ليفركوزن بيتر بوس الجمعة "إنه لأمر رائع أن يتمكنوا من اللعب مرة أخرى، لقد نظمت الرابطة الأمور بشكل جيد جدا. لكن البروتوكول وضع في آذار/مارس، ونحن الآن في حزيران/يونيو. الأفضل هو أن يكون لدينا الحق في الاحتفال معا بالتسجيل مرة أخرى".

في حين كان المدير الرياضي للفريق ونجم الكرة الألمانية السابق الفائز بكأس العالم 1990 مع منتخب بلاده رودي فولر أكثر مباشرة الخميس بقوله "أصبح من الصعب فهم كيف أن بوسع الناس احتساء فنجان قهوة أو كابوتشينو في المقهى من دون ارتداء قناع مجددا، في حين أن البدلاء وأعضاء الجهازين الفني والإداري في المدرجات ملزمون بالحفاظ على التباعد الاجتماعي، في الهواء الطلق، وارتداء الكمامات الصحية".

وأبدى ستيفان بوغمارت مدرب فريق بادربورن، متذيل ترتيب البطولة، أنه يمكن مراجعة البروتوكول، خاصة بالنسبة للصحفيين والمصورين "لدينا مصورون في دائرة لا تتجاوز 30 مترا وعليهم العمل وهو يضعون الكمامات. لدينا مراسلون لا نفهم أسئلتهم، بسبب وجود الكمامة، بينما نحن نحافظ على مسافة ثلاثة أمتار".

ومنذ اعتماد البروتوكول لم يتم الإبلاغ عن أي حالة عدوى بفيروس "كوفيد-19" ضمن الفرق الـ36 الذين يشكلون رابطة البوندسليغا (18 بالتساوي بين الدرجة الأولى والثانية).

واسفر فيروس كورونا في ألمانيا حتى الجمعة عن وفاة ما يناهز 8735 شخصا، من بين قرابة 185 ألف حالة معلنة.