تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بطولة إنكلترا: كاين يأمل بتأهل توتنهام إلى دوري أبطال أوروبا

2 دَقيقةً
إعلان

لندن (أ ف ب)

أعرب نجم توتنهام الإنكليزي لكرة القدم هاري كاين الجمعة عن أمله بأن يستفيد فريقه من التركيز فقط على الدوري الإنكليزي الممتاز عند استئنافه، والحصول على مقعد يؤهله إلى دوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل.

ومن المقرر أن يستأنف البريميرليغ نشاطه في 17 حزيران/يونيو الجاري، حيث يستضيف بعدها بيومين فريق المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو أحد أشرس منافسيه على بطاقات أبطال أوروبا، مانشستر يونايتد.

ولدى توتنهام تسع مباريات لمحاولة الانضمام إلى الرباعي الذهبي المؤهل رسميا إلى البطولة الأوروبية الكبرى.

وقال كاين لشبكة "سكاي سبورتس" الإنكليزية "من وجهة نظرنا نحن لسنا في أي من المسابقات الأخرى، لذا لدينا تسع مباريات للتركيز على حصد أكبر عدد من النقاط ومحاولة الدخول إلى المراكز المؤهلة لدوري أبطال أوروبا. على الأقل كل تركيزنا منصب في بطولة واحدة".

وكان الفريق اللندني عند تعليق البطولة في منتصف آذار/مارس الماضي في المركز الثامن برصيد 41 نقطة، بفارق سبع نقاط عن تشلسي صاحب المركز الرابع، فيما يتصدر ليفربول الترتيب بضعف عدد النقاط (82 نقطة).

وقد يحصل صاحب المركز الخامس (مانشستر يونايتد حاليا) على بطاقة التأهل إلى دوري الأبطال فيما لو تم رفض استئناف مانشستر سيتي ضد حظره أوروبيا لمدة موسمين، وكان ضمن الفرق الأربعة الأولى.

وما يميز توتنهام عن بقية الفرق المنافسة على التأهل إلى دوري الأبطال في الموسم المقبل، أنه ودّع جميع المسابقات التي كان يشارك فيها، في حين أن منافسيه لديهم جبهات أخرى يصارعون فيها، كمانشستر يونايتد الذي ما زال يلعب في كأس الاتحاد والدوري الأوروبي، وتشلسي في كأس الاتحاد أيضا ودوري الأبطال، وولفرهامبتون في الدوري الأوروبي وشيفيلد يونايتد في كأس الاتحاد.

وجاء توقف الدوري في مصلحة توتنهام وكاين تحديدا، إذ تعرّض مطلع العام الحالي لتمزق في أحد أوتار العضلة الخلفية لفخذه الايسر خلال المباراة امام ساوثمبتون، وبالتالي الغياب طيلة الفترة المتبقية من الموسم، لكن تعليق المنافسات اعطاه الوقت الكافي للشفاء، وبات قادرا على مساعدة فريقه مجددا.

وقال نجم منتخب إنكلترا "يبدو الأمر وكأنه موسم قبل الموسم (...) لقد كانت فرصة بالنسبة لي لاستعادة لياقتي. لقد مرت ستة أشهر منذ أن لعبت اخر مباراة، وهذا لم يحصل معي منذ أن كنت في الخامسة من عمري".

واستعدادا لاعادة الحياة للدوري المحلي، خاض سبيرز الجمعة مباراة تدريبية 11 ضد 11 بين أعضاء الفريق.

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، أعلن نادي شمال لندن أن اختبار شخص واحد كان إيجابيا لفيروس "كوفيد-19"، لكنه لم يوضح ما إذا كان لاعبا أو فردا من الجهاز الفني.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.