تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فنزويلا تعلن وجود زعيم المعارضة غوايدو بالسفارة الفرنسية في كراكاس وباريس تنفي

خوان غوايدو لدى عودته إلى كراكاس، في 11 فبراير/شباط 2020.
خوان غوايدو لدى عودته إلى كراكاس، في 11 فبراير/شباط 2020. © رويترز
1 دَقيقةً

قال وزير الخارجية الفنزويلي خورخي أرييزا الجمعة إن زعيم المعارضة خوان غوايدو موجود في السفارة الفرنسية في كراكاس، وهو ما نفته باريس جملة وتفصيلا. وطلب الوزير من حكومتي البلدين تسليمهما، مهددا البلدين بأنهما "ستدفعان الثمن في وقت قريب".

إعلان

بعد ثلاثة أيام من تلميح الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو إلى أن غريمه خوان غوايدو "مختبئ" في إحدى الممثليات الدبلوماسيّة، جاء دور وزير خارجيته خورخي أرييزا، ليعلن الجمعة أن زعيم المعارضة موجود في السفارة الفرنسية في كراكاس، وهو ما نفته باريس في بيان.

وردا منه على سؤال عما إذا كان المعارض ليوبولدو لوبيز موجودا في مقر إقامة سفير إسبانيا، وما إذا كان غوايدو موجودا داخل سفارة فرنسا، قال أرييزا "لا يُمكننا الدخول إلى مقرّ سفارة أي بلد كان - في هذه الحالة سفارتَي إسبانيا أو فرنسا"، مضيفا أن الاعتقال بالقوّة "غير ممكن".

وأضاف "نأمل في أن تغير هاتان الحكومتان رأيهما وتسلمان هؤلاء الذين يريدون الإفلات من القضاء الفنزويلي".

وعبر أرييزا عن أسفه لهذا الوضع قائلا: "إنه عار لدبلوماسية إسبانيا، وعار لدبلوماسية فرنسا ما يحصل، وستدفعان الثمن في وقت قريب جدا".

وفرنسا وإسبانيا ضمن حوالي خمسين دولة في العالم اعترفت بغوايدو رئيسا بالوكالة بدلا من مادورو، الذي تعتبر أنه انتخب في اقتراع شابته تجاوزات خطيرة.

وكان مادورو ألمح الإثنين إلى أن غوايدو قد يكون "مختبئا في سفارة" لكن معارضه نفى ذلك.

 

فرانس24/ أ ف ب

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.