روحاني للإيرانيين: علينا أن نتعايش مع الفيروس

إعلان

طهران (أ ف ب)

نبه الرئيس الإيراني حسن روحاني مواطنيه السبت من أن المعركة مع مرض كوفيد-19 لم تنته بعد ودعاهم إلى الاستعداد للعيش "لفترة طويلة" مع الفيروس.

وقال روحاني خلال الاجتماع الأسبوعي للجنة الوطنية لمكافحة الوباء الذي عرضه التلفزيون الحكومي، إنه لا ينبغي أن يظن الناس أنه "سيتم القضاء على هذا المرض في غضون 15 يوماً أو شهراً: لذلك يجب علينا اتباع التعليمات (الصحية) لفترة طويلة".

تسبب فيروس كورونا المستجد وفق الحصيلة الرسمية بأكثر من 8100 وفاة في إيران التي تعد الدولة الأكثر تضرراً بهذه الجائحة في الشرق الأوسط.

وبعد وصول عدد الإصابات الجديدة إلى مستوى متدنٍ في 2 أيار/مايو، أثار الاتجاه التصاعدي للحالات الجديدة قلق السلطات التي تضاعف التحذيرات وتحث الناس على عدم نسيان أن المرض لا يزال منتشراً.

وأضاف روحاني: "ليس أمامنا من سبيل آخر: يجب أن نعمل، ويجب أن تعمل مصانعنا وأن تفتح المتاجر (...) ويجب أن تتواصل مكافحة الفيروس".

تحت الضغوط الاقتصادية المرتبطة على وجه الخصوص بالعقوبات الأميركية المشددة التي عطلت الاقتصاد الإيراني وأغرقته في حالة ركود قبل الأزمة الصحية بوقت طويل، رفعت السلطات تدريجياً منذ نيسان/أبريل القيود المفروضة لاحتواء الفيروس.

ومنذ عدة أيام، عاد النشاط الاقتصادي إلى مساره الطبيعي تقريبا في غالبية المحافظات الإحدى والثلاثين في البلاد.

وقال روحاني: "يجب أن نتجنب كل التجمعات، سواء كانت بمناسبة زواج او عزاء أو للزيارات العائلية، حتى" إشعار آخر.

وأعلنت وزارة الصحة أنها سجلت 167 ألف إصابة بمرض كوفيد-9" في البلاد منذ الإعلان عن الحالات الأولى في شباط/فبراير. لكن خبراء أجانب وكذلك بعض المسؤولين الإيرانيين يعتقدون أن الأرقام الرسمية لا تعبر عن الواقع.