فيروس كورونا: المساجد تعيد فتح أبوابها بعدة بلدان عربية وإسلامية مع تشديد إجراءات الوقاية

صلاة الجمعة في مسجد الحسيني لأول مرة منذ شهرين بعد إغلاقه مخافة انتشار فيروس كورونا. عمان، الأردن 5 يونيو/حزيران 2020.
صلاة الجمعة في مسجد الحسيني لأول مرة منذ شهرين بعد إغلاقه مخافة انتشار فيروس كورونا. عمان، الأردن 5 يونيو/حزيران 2020. © رويترز.

أدى الأردنيون والإندونيسيون صلاة الجمعة لأول مرة منذ أسابيع في المساجد التي كانت مغلقة ضمن إجراءات مواجهة انتشار فيروس كورونا. وكانت مساجد قطاع غزة قد أعادت فتح أبوابها الأربعاء بشكل كامل أمام المصلين، وسط إجراءات وقائية صارمة.

إعلان

أعادت العديد من الدول العربية والإسلامية فتح المساجد أمام المصلين بعد إغلاقها في إطار الجهود الرامية لاحتواء انتشار فيروس كورونا.

وأدى الأردنيون صلاة الجمعة للمرة الأولى منذ أكثر من 75 يوما في مساجد المملكة التي كانت مغلقة ضمن إجراءات مواجهة انتشار وباء كوفيد-19.

وتوافد المصلون إلى المساجد بعد السماح بحركة المصلين سيرا على الأقدام بين الساعة الحادية عشرة (09:00 ت غ) والساعة 14:00 لإقامة الصلاة  فقط، في آخر جمعة تشهد حظر تجوال بسبب وباء كوفيد-19.

وشهدت المساجد تواجدا أمنيا وإجراءات مشددة بمداخلها لضمان التزام المصلين بالإجراءات الوقائية. كما تمت مراقبة درجات حرارة المصلين عند دخولهم إلى المساجد، بينما قامت لجان التقصي الوبائي بسحب عينات عشوائية من بعضهم لفحصها.

ووزعت السلطات كمامات وسجادات صلاة ذات إستخدام واحد لمن لا يحمل سجادة صلاة، وحددت على الأرض مواقع للمصلين لإبقاء مسافات أمان بينهم.

وشارك ولي العهد الأردني الأمير حسين بن عبد الله المصلين الصلاة في مسجد الملك حسين (غرب عمان) واضعا كمامة وقفازات. ولم تتجاوز مدة خطب الجمعة في معظم المساجد العشر دقائق.

في نفس السياق، عاد الإندونيسيون في العاصمة جاكرتا إلى المساجد لأداء صلاة الجمعة اليوم بعدما خففت لمدينة قواعد ارتياد دور العبادة في إطار رفع بعض القيود المطبقة منذ نهاية مارس/آذار للحد من انتشار فيروس كورونا.

وأعلن حاكم جاكرتا أمس الخميس تخفيف بعض القيود بما في ذلك المتعلقة بارتياد المساجد لصلاة الجماعة لكنه حذر من أن المعركة للقضاء على الفيروس لم تقترب من نهايتها بعد.

وبموجب القواعد الجديدة يتعين على دور العبادة الحد من عدد مرتاديها. ووضع المصلون في مسجد الأزهر كمامات وخضعوا لقياس درجة الحرارة قبل الدخول.

وفي الأراضي الفلسطينية، أعادت مساجد قطاع غزة فتح أبوابها فجر الأربعاء بشكل كامل أمام المصلين، بعد إغلاق احترازي مؤقت استمر لنحو سبعين يوما للوقاية من فيروس كورونا.  

وأدت أعداد كبيرة من المصلين صلاة الفجر آخذين بالاعتبار لإجراءات الوقائية التي حددتها وزارتا الأوقاف والصحة في حكومة حماس في قطاع غزة. وطلبت وزارة الأوقاف من المصلين إحضار سجادة خاصة للصلاة ووضع كمامة واقية والحفاظ على التباعد وتجنب المصافحة وعدم اصطحاب الأطفال والمرضى إلى المسجد، داعية المصلين إلى الالتزام بالإجراءات الوقائية.

فرانس24/ أ ف ب/ رويترز

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم