فيديو

وزير الداخلية الفرنسي يحيل قضية اتهام عناصر شرطة بـ"العنصرية" إلى العدالة

وزير الداخلية الفرنسي كريستوف كاستنير.
وزير الداخلية الفرنسي كريستوف كاستنير. © صورة من شاشة فرانس24

لجأ وزير الداخلية الفرنسي كريستوف كاستنير إلى القضاء إثر نشر موقع إخباري الخميس تحقيقا حول صفحة على فيس بوك يرجح أن غالبية أعضاءها من رجال الشرطة وتحتوي على رسائل وتعليقات "عنصرية". وفتحت نيابة باريس على إثر ذلك، تحقيقا أوليا للبحث في ملابسات القضية في وقت تشهد فيه فرنسا مظاهرات عدة ضد عنف عناصر الشرطة. وحسب موقع "ستريت بريس" الإخباري فإن الصفحة تضم ثمانية آلاف مشترك أغلبهم ينتمون إلى الشرطة والدرك الفرنسيين على الأرجح. ورغم أن محتوى الصفحة ليس متاحا إلا للأعضاء، تمكن من الحصول على محتوى هذه الصفحة، كاشفا "أنها تحتوي على مئات من الرسائل والتعليقات ذات طابع عنصري".