فيديو

الزوار يعودون إلى قصر فرساي: "الإجراءات الصحية تستحق العناء، بالنظر إلى كل الجمال الذي نراه"

الزوار تقيدوا بالقواعد الصحية، كارتداء الكمامات والتباعد الاجتماعي. قصر فرساي فرنسا 6 يونيو/حزيران 2020
الزوار تقيدوا بالقواعد الصحية، كارتداء الكمامات والتباعد الاجتماعي. قصر فرساي فرنسا 6 يونيو/حزيران 2020 © رويترز

إنها نهاية أطول إغلاق لقصر فرساي بفرنسا منذ الحرب العالمية الثانية. بعد اثنين وثمانين يوما، فتح القصر السبت أبوابه أمام الزوار، بشرط احترام القواعد الصحية كارتداء الكمامات والتباعد الاجتماعي وخمسمئة شخص كأحد أقصى يمكنهم التواجد في نفس الوقت داخل القصر. إدارة القصر استغلت فترة الحجر كي تقوم بعملية تنظيف شامل ودقيق امتدت لثلاثة أسابيع وتمت إضافة مساحات كي يمر بها الزوار القلائل اليوم. الغائب الوحيد اليوم، هم الزوار الأجانب، الذين يمثلون عادة ثمانين في المئة من عدد الزائرين. وقبيل فتح الحدود الأوروبية، بدأ القصر يستقبل حجوزات، من دول مجاورة مثل بلجيكا وسويسرا. تقرير: ثمين الخيطان وجوليان سوفاجيه وفاليري ديكامب.