مونزا لمالكه برلوسكوني إلى الدرجة الثانية ويرصد الأولى

إعلان

روما (أ ف ب)

صعد نادي مونزا الذي اشتراه عام 2018 رئيس الحكومة الإيطالية ونادي ميلان السابق سيلفيو برلوسكوني، الإثنين إلى الدرجة الثانية من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

وأكد برلوسكوني في مقابلة سيتم نشرها في 11 حزيران/يونيو الحالي للصحيفة المحلية "إل سيتادينو دي مونزا إي ديلا بريانتسا" التي نشرت مقتطفات منها الإثنين "مونزا سيشكل فريقا لاستهداف قمة دوري الدرجة الثانية".

وأضاف "الترويج يعتمد على العديد من العوامل، كما نعلم، وبعضها من المستحيل التكهن به. العوامل التي يمكن التنبؤ بها نعرفها جيدا وسنبذل قصارى جهدنا لضمان تحولها لصالحنا".

وكان مونزا مبتعدا في صدارة دوري الدرجة الثالثة عندما توقفت البطولة في أوائل آذار/مارس بسبب تفشي وباء فيروس كورونا المستجد.

وصادق الاتحاد الإيطالي الإثنين على صعود متصدري المجموعات الثلاث لدوري الدرجة الثالثة. وسيلحق بها فريق رابع من خلال دور فاصل.

وتابع برلوسكوني الذي عين مساعده السابق في ميلان أدريانو غالياني في منصب مفوض إداري للنادي "لم يكن لدي أي شك أبداً" بشأن الصعود إلى الدرجة الثانية".

وأوضح "مع اللاعبين والمدرب، أفعل ما كنت أفعله دائما في ميلان. أتحدث إليهم وأشجعهم وأحمسهم (...) وأوجه لهم ملاحظات إذا كان هناك شيء خاطئ في تصرفاتهم. باختصار، لقد حافظت على عاداتي الجيدة المعتادة".

تقع مونزا في لومبارديا (شمال إيطاليا) على بعد أقل من عشرة كيلومترات من أكوري، حيث عاش برلوسكوني لعدة سنوات.

مع ميلان الذي امتلكه بينما كان النادي على وشك الإفلاس، شهد برلوسكوني نجاحات رياضية هائلة. خلال 31 عاما على رأس إدارته، من 1986 إلى 2017، حصل الروسونيرو على 29 لقبا، بينها ثمانية ألقاب في الدوري الإيطالي وخمسة ألقاب في مسابقة دوري أبطال أوروبا. لكن النادي خدم أيضا المصالح السياسية والاقتصادية لقطب الإعلام برلوسكوني.