ريبورتاج

الجالية الأفغانية في إيران من أكبر ضحايا فيروس كورونا

صورة ملتقطة عن الشاشة.
صورة ملتقطة عن الشاشة. © فرانس24.

لم يسلم منها غني ولا فقير.. جائحة كورونا ألحقت الضرر بمختلف الفئات الاجتماعية في إيران، والتي تعاني أصلا من أزمات مختلفة في ظل العقوبات الأمريكية. لكن الضرر الأكبر كان من نصيب الجالية الأفغانية المقدرة بثلاثة ملايين شخص. وكان أكثر من 300 ألف أفغاني غادروا البلاد مع تفشي وباء كوفيد-19، فيما يعاني من بقي في إيران بعد فرض الحجر الصحي في ظل ظروف اجتماعية صعبة.