إيران مستعدة لحل "المشاكل التي واجهتها" مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية

إعلان

فيينا (أ ف ب)

قالت إيران إنها مستعدة لحل جميع "المشاكل التي واجهتها" مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية، معربة عن "خيبة أملها الشديدة" بعد تقرير المنظمة الأخير الذي أشار إلى رفض طهران السماح لها بمعاينة موقعين نوويين.

وأشارت إيران، في مذكرة وجهتها إلى الوكالة الدولية للطاقة الذرية بتاريخ 8 حزيران/يونيو وأعلنت عنها بعثتها في فيينا الخميس، إلى انه جرى التطرق إلى هذا الموضوع خلال الاجتماعات التي عقدت في 29 نيسان/أبريل و 16أيار/مايو في عاصمتها وأعقبتها مراسلات.

وأضافت أن طهران "واصلت التزاماتها البناءة (خلال المناقشات) مع الوكالة في الشهرين الماضيين، بهدف التوصل إلى تفاهم متبادل" من أجل "حل المشاكل التي واجهتها".

وترى إيران أن السعي للوصول إلى المواقع المعنية مبني على أساس "معلومات ملفقة"، متهمة الولايات المتحدة وإسرائيل بمحاولة "الضغط" على الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وأعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية الجمعة في تقرير بشأن الأنشطة النووية الإيرانية أن مخزون طهران من اليورانيوم المخصب يتجاوز بنحو ثماني مرات الحدّ المسموح به في الاتفاق النووي المبرم عام 2015. وأشارت إلى أن إيران ترفض منذ عدة أشهر السماح لها بمعاينة الموقعين النوويين.

والاتفاق الدولي بشأن النووي الإيراني مهدد بالانهيار منذ أن أعلنت الولايات المتحدة انسحابها منه بشكل أحادي عام 2018. ورداً على ذلك، تخلّت طهران التي تخنقها العقوبات، عن بعض التزاماتها بموجب الاتفاق منذ أيار/مايو 2019.