كيريوس يصف رابطة المحترفين بالـ"أنانية" لإصرارها على إقامة فلاشينغ ميدوز في موعدها

إعلان

سيدني (أ ف ب)

وصف اللاعب الاسترالي "المشاغب" نيك كيريوس رابطة اللاعبين المحترفي لكرة المضرب (اي تي بي) الخميس بـ"الأنانية" للمضي قدما في إقامة بطولة الولايات المفتوحة، رابعة البطولات الاربع الكبرى، في موعدها رغم ما تشهده البلاد من احتجاجات مناهضة للعنصرية وتفشي فيروس كورونا المستجد.

واعتبر كيريوس (25 عاما)، المعروف بصراحته المطلقة حتى وإن كانت جارحة أحيانا، أنه من المبكر إقامة بطولة فلاشنغ ميدوز المقرر انطلاق أدوراها التمهيدية في 24 آب/أغسطس، لينضم الى عدد من اللاعبين الذين أبدوا تحفظهم حيال المشاركة في البطولة ابرزهم المصنف اول عالميا الصربي نوفاك ديوكوفيتش.

وكتب الاسترالي عبر حسابه على موقع تويتر "تحاول +اي تي بي+ إقامة بطولة الولايات المتحدة المفتوحة في موعدها. هي أنانية نظرا لكل ما يحدث في الوقت الراهن، أكان كوفيد-19 أو الاحتجاجات. برأيي، علينا أن نتغلب سويا على هذه التحديات قبل عودة كرة المضرب".

وعلقت رابطتا المحترفين والمحترفات منافسات الكرة الصفراء منذ منتصف آذار/مارس الفائت حتى أواخر تموز/يوليو على أقرب تقدير، حيث أرجئت بطولة فرنسا المفتوحة الى ايلول/سبتمبر فيما ألغيت ويمبلدون الانكليزية.

الا ان بطولة فلاشينغ ميدوز أبقت على موعدها في نيويورك، بؤرة تفشي الوباء في الولايات المتحدة البلد الاكثر تضررا من الفيروس، خلف أبواب موصدة.

وأصدر منظمو البطولة قيود نظافة صارمة، تتضمن وضع اللاعبين القادمين الى البلاد في الحجر الصحي لمدة 14 يوما والسماح لكل لاعب بجلب شخص واحد فقط معه من الجهاز الفني والتدريبي.

وألمح ديوكوفيتش الى أنه قد يغيب عن البطولة في نيويورك ويستأنف موسمه على الملاعب الترابية في أوروبا في أوائل ايلول/سبتمبر، معتبرا ان القيود التي وضعت في فلاشيغ ميدوز "مفرطة".

وقال الصربي "معظم اللاعبين الذين تحدثت معهم حتى الآن لديهم رؤية سلبية لإمكانية اقامتها".

وسبق أن أبدى الاسباني رافايل نادال المصنف ثانيا عالميا أيضا تحفظا مماثلا معتبرا أنه لا يمكن استئناف المنافسات "حتى يصبح الوضع آمنا وعادلا"، أسوة بالمصنفة اولى الاسترالية آشلي بارتي التي أبدت قلقها بشأن البطولة الاميركية.

م ب/ر م