تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بطولة الولايات المتحدة: فيروس كورونا يعزّز تردد اللاعبين بالمشاركة

3 دَقيقةً
إعلان

بلغراد (أ ف ب)

أعرب لاعبون أساسيون في رياضة كرة المضرب عن ترددهم بالمشاركة في بطولة الولايات المتحدة المفتوحة في ظل الظروف الحالية، التي لا يزال فيها فيروس كورونا المستجد نشطا.

وانضم النمسوي دومينيك تييم المصنف ثالثا عالميا، والألماني ألكسندر زفيريف (السابع)، والبلغاري غريغور ديميتروف (19)، إلى المصنف أول الصربي نوفاك ديوكوفيتش الذي اعتبر أن الاجراءات الصحية التي ستعتمد في فلاشينغ ميدوز "مفرطة".

وقال زفيريف في مؤتمر صحافي عقده الجمعة في بلغراد "الجميع يريد اللعب اذا امكن، لكن مع الظروف الحالية سيكون الأمر صعبا جدا".

وعلى غرار ديوكوفيتش، تحدث زفيريف عن الحجر الإلزامي لمدة 14 يوما بعد الوصول إلى الأراضي الأميركية وعدم القدرة على اصطحاب أكثر من عضو من الفريق والإقامة في الفنادق في المطار. مشيرا إلى أنه "في هذه الظروف لا أعتقد أن العديد من اللاعبين سيكونون مرتاحين للعب".

وكان ديوكوفيتش بطل الولايات المتحدة المفتوحة في الأعوام 2011 و2015 و2018 قال في تصريح لصحيفة "بليتش" الإلكترونية في الخامس من الشهر الجاري "القواعد التي أخبرونا بأنه يجب علينا احترامها لنكون هناك، ولكي نلعب، فهي مفرطة".

وأضاف "وسيتعين علينا النوم في فنادق المطار، ليتم اختبارنا مرتين أو ثلاث مرات في الأسبوع"، معتبرا أن السماح بشخص واحد مرافق إلى الملعب هو أمر مستحيل "تحتاج إلى مدربك، ثم مدرب اللياقة البدنية، ثم أخصائي العلاج الطبيعي".

من جانبه، فقد رأى تييم "ان بعض المعايير يجب ان تتغير وهذا أمر منطقي".

ولم يعلن النجمان النمسوي والبلغاري قرارهما النهائي بخصوص المشاركة في البطولة الأميركية من عدمه.

ويقيم تييم وزفيرف وديميتروف حاليا في بلغراد حيث سيتنافسون مع ديوكوفيتش يومي السبت والاحد في أول لقاء من سلسلة من اللقاءات الخيرية التي ستعقد في دول البلقان من 13 حزيران/يونيو حتى الخامس من تموز/يوليو.

ورجح ديوكوفيتش، وهو ايضا رئيس مجلس لاعبي كرة المضرب المحترفين، الاربعاء ان الموسم ، الذي تم تعليقه بسبب وباء فيروس كورونا المستجد، سيستأنف في اوائل أيلول/سبتمبر في أوروبا بدلا من الولايات المتحدة في آب/اغسطس.

ومن المقرر أن تنطلق دورة سينسيناتي الأميركية في 16 آب/أغسطس المقبل، تتبعها مباشرة بطولة الولايات المتحدة المفتوحة التي تنطلق تصفياتها في 24 من الشهر عينه.

وكان المصنف ثانيا وحامل لقب الولايات المتحدة المفتوحة الإسباني رافايل نادال أكد مطلع شهر ايار/مايو المنصرم أنه لا يزال مقتنعا بأن جائحة "كوفيد-19" ما زالت تلقي بظلال من الشك على روزنامة الموسم، وقال "لا يمكننا الاستئناف حتى يصبح الوضع آمنا وعادلا تماما على صعيد الصحة، حيث يمكن لجميع اللاعبين، من أينما أتوا، السفر وخوض الدورات في ظروف آمنة".

-غاسكيه يستبعد اقامة البطولة-

في سياق متصل اعتبر الفرنسي ريشار غاسكيه، أنه من الصعوبة إقامة البطولة في ظل استمرار تفشي الوباء، وقال في تصريح لوكالة فرانس برس "أجد صعوبة في امكانية اقامة بطولة الولايات المتحدة المفتوحة، كل شيء غير واضح. لا أحد يعرف، من الصعب تصور اقامة بطولة الولايات المتحدة المفتوحة".

وأضاف: "لا يزال هناك شهران. لا أحد يستطيع أن يكون متأكداً الشروط (المقترحة) صعبة، لكنها ممكنة. كل شيء ممكن".

وأبدى الفرنسي تخوفه من وصول لاعبين من مناطق لا تزال تعاني من انتشار فيروس "كوفيد-19" بشكل مرتفع، "تصل إلى هناك (نيويورك)، تذهب إلى الفندق، وتبقى في غرفتك. ليس هناك شك في ذلك. إنه أمر طبيعي، إنه لحماية نفسك والآخرين، لذلك لا تفعل أي شيء".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.