راشفورد يتعهد بمواصلة الكفاح لمساعدة الأطفال المحرومين

إعلان

لندن (أ ف ب)

تعهّد ماركوس راشفورد مهاجم نادي مانشستر يونايتد الانكليزي لكرة القدم بمواصلة الكفاح لئلا يبقى أي طفل في بريطانيا جائعا، بعد أن ساهم في جمع 20 مليون جنيه استرليني (25 مليون دولار) للجمعيات الخيرية خلال فترة الحجر الصحي بسبب فيروس كورونا المستجد.

وتعاون الدولي الانكليزي (22 عاما) مع جمعية "فيرشير" التي تهتم بتوزيع الوجبات الغذائية على نحو 11 ألف مؤسسة خيرية ومجموعات مجتمعية.

وغرّد راشفورد عبر حسابه على تويتر "لدي أنباء رائعة. وضعنا هدفا أنه مع نهاية حزيران/يونيو سنتمكن من تأمين ثلاثة ملايين وجبة غذائية للأشخاص المحرومين على امتداد المملكة المتحدة".

وأضاف "اليوم جمعنا المبلغ المحدد لتأمين تلك الوجبات. شكرا لكم جميعا على دعمكم".

وأكد راشفورد الذي صُنف خامس أغلى لاعب في أوروبا وفقا لدراسة نشرها المركز الدولي للدراسات الرياضية (سي آي إي أس) هذا الاسبوع، أنه يحتفل بهذا النجاح ولا ينوي التوقف عن الكفاح.

وتابع "ثقوا بي عندما أقول أنني سأستمر في الكفاح لكي لا يقلق أي طفل في المملكة المتحدة بشأن وجبته التالية. هذه هي انكلترا في العام 2020 والعائلات بحاجة لمساعدة".