الكرة الإيطالية تستأنف نشاطها بنصف نهائي الكأس بين يوفنتوس وميلان بعد ثلاثة أشهر من التوقف

صورة من مباراة كأس إيطاليا في الدور قبل النهائي - يوفنتوس ضد ميلان، ملعب أليانز، تورينو، إيطاليا 12 يونيو 2020
صورة من مباراة كأس إيطاليا في الدور قبل النهائي - يوفنتوس ضد ميلان، ملعب أليانز، تورينو، إيطاليا 12 يونيو 2020 © رويترز

بعد توقف دام ثلاثة أشهر بسبب أزمة تفشي وباء كوفيد-19، استأنفت الجمعة الكرة الإيطالية نشاطها بمباراة إياب الدور نصف النهائي لمسابقة الكأس بين "السيدة العجوز" وضيفه ميلان والتي انتهت بتأهل يوفنتوس إلى نهائي الكأس على حساب ضيفه. واستهل اللاعبون المباراة بدقيقة صمت على أرواح ضحايا فيروس كورونا الذين تجاوز عددهم 34 ألفا في إيطاليا. وارتدى لاعبو يوفنتوس وميلان قمصانا حملت عبارات مناهضة للعنصرية خلال عملية الإحماء قبل انطلاق المباراة.

إعلان

بمباراة إياب الدور نصف النهائي لمسابقة الكأس بين يوفنتوس وضيفه ميلان، عادت الجمعة كرة القدم الإيطالية إلى المستطيل الأخضر بعد ثلاثة أشهر من التوقف بسبب أزمة وباء فيروس كورونا. وتأهل فريق يوفنتوس إلى المباراة النهائية لمسابقة الكأس إثر تعادله مع ضيفه ميلان بدون أهداف، على ملعب أليانز الخالي من الجمهور نتيجة بروتوكول العودة.

وتعتبر المباراة هي الأولى منذ تعليق المنافسات منتصف آذار/مارس الماضي في بلد يعد من الأكثر تأثرا بفيروس "كوفيد-19"، حيث لقي ما يزيد عن 34 ألف شخص مصرعهم.

للمزيد- الإصابة الأولى بفيروس كورونا في الدوري الإيطالي لمدافع يوفنتوس روغاني

وكانت مباراة الذهاب في ملعب سان سيرو قد انتهت بالتعادل 1-1 في شباط/فبراير الماضي، وفي حال التعادل اليوم بنفس النتيجة، فلن يتم اللجوء للشوطين الإضافين، بل مباشرة لركلات الترجيح.

دقيقة صمت على أرواح ضحايا الفيروس القاتل ورسائل ضد العنصرية

واستهلت المباراة بدقيقة صمت على نية من فقدوا حياتهم بسبب فيروس كورونا، وأُتبعت بتصفيق للعاملين في مجال الرعاية الصحية حيث وقف ثلاثة منهم في دائرة الوسط.

ووجه لاعبو يوفنتوس وميلان رسالة لمناهضة العنصرية قبل انطلاق المباراة عبر ارتداء لاعبي المضيف خلال عملية الإحماء قمصانا كتب عليها "لا للعنصرية"، فيما ارتدى الضيوف قمصانا عليها عبارة "حياة السود مهمة".

وتأتي رسالة الفريقين ضمن سلسلة من الاحتجاجات التي تلت حادثة مقتل المواطن الأمريكي ذي الأصول الأفريقية جورج فلويد في 25 الشهر الماضي على يد رجل شرطة أبيض في مينيابوليس.

ويغيب عن يوفنتوس في المباراة قائده جورجيو كيلليني، مهاجمه الأرجنتيني غونزالو هيغواين، ولاعب وسطه الويلزي أرون رامسي ومدافعه التركي مريخ ديميرال، في حين تبرز أسماء السويدي المخضرم زلاتان إبراهيموفيتش من ضمن الغائبين عن صفوف ميلان.

ويغيب "إيبرا" الذي انضم لصفوف الفريق اللومباردي في فترة الانتقالات الشتوية نتيجة إصابة تعرض لها في ربلة الساق خلال التدريبات الاستعدادية لعودة الموسم.

عودة الدوري المحلي 

وتعاود بطولة الدوري المحلي نشاطها السبت القادم بإقامة مباراتين مؤجلتين من المرحلة الخامسة والعشرين، ومباراتين أخريين الأحد، على أن تنطلق مباريات المراحل الـ12 المتبقية بدءا من الاثنين.

وستكون بداية هذه المباريات الأربع لقاء تورينو وضيفه بارما، ويليه مباراة هيلاس فيرونا وكالياري، وفي اليوم التالي يحل ساسوولو ضيفا على أتالانتا، ويلعب بعد ذلك إنتر مع سمبدوريا.

وتقام المرحلة السابعة والعشرون، وهي أول مرحلة كاملة بعد العودة، على مدى ثلاثة أيام بين 22 و24 من الشهر الجاري.

وستتوزع المراحل بمعدل اثنتين أسبوعيا، من أجل إتمام المباريات الـ124 المتبقية خلال 44 يوما.

تعديل مواعيد المباريات للتأقلم مع درجات الحرارة المرتفعة

وعمدت رابطة الدوري إلى تعديل المواقيت المعتادة لإقامة المباريات من أجل التأقلم مع ارتفاع درجات الحرارة خلال فصل الصيف. وستقام غالبية المباريات عند الساعة 19:30 أو 21:45 بالتوقيت المحلي، بينما ستقام عشر مباريات فقط عند الساعة 17:15.

ويتصدر يوفنتوس الباحث عن لقبه التاسع تواليا في الدوري، الترتيب بفارق نقطة واحدة فقط عن لاتسيو، بينما يحتل إنتر المركز الثالث بفارق تسع نقاط عن المتصدر، علما بأنه خاض مباراة أقل هذا الموسم.

وسيخوض فريق "السيدة العجوز" بقيادة مدربه ماوريتسيو ساري، مباراته الأولى الاثنين 22 حزيران/يونيو بالحلول ضيفا على بولونيا العاشر، بينما يحل لاتسيو بعد ذلك بيومين ضيفا على أتالانتا (الرابع حاليا).

فرانس24/ أ ف ب    

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم